قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بكين: خففت منطقة شينجيانغ في غرب الصين بعض قيود كوفيد في عاصمتها أورومتشي الاثنين، بعدما أشعل حريق أودى بحياة 10 أشخاص وتم تحميل المسؤولية فيه للقيود المرتبطة بمكافحة الوباء، احتجاجات في أنحاء البلاد.

وأفاد مسؤولون في مؤتمر صحافي الاثنين أن أشخاصاً في المدينة التي تعد أربعة ملايين نسمة، خضع بعضهم إلى إجراءات عزل في منازلهم لأسابيع، بات بإمكانهم التنقل بواسطة حافلات لشراء حاجياتهم ضمن مناطق سكنهم اعتباراً من الثلاثاء.

وقال مسؤولون عشة ذلك إنه يمكن لمتاجر أساسية محددة في المناطق حيث يعد "الخطر منخفضا" التقدّم بطلب لاستئناف نشاطها بحضور 50 في المئة من العمال، بينما ستستأنف رحلات الطيران والنقل العام "بشكل منظّم".

لقي 10 أشخاص حتفهم عندما اندلع حريق في مبنى سكني في أورومتشي ليل الخميس، ما دفع الحشود للنزول إلى الشوارع في عدة مدن صينية نهاية الأسبوع للاحتجاج على سياسة "صفر كوفيد" الصارمة التي تتبعها السلطات.

وألقى الكثير من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي باللوم على تدابير الإغلاق المرتبطة بكوفيد في أورومتشي في عرقلة جهود الإنقاذ، لكن المسؤولين لفتوا إلى أن السيارات الخاصة هي التي عرقلت طريق عناصر الإطفاء.