قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف: القرحة الهضمية هي قرحة تصيب بطانة المعدة أو الجزء الأول من الأمعاء الدقيقة (الاثني عشر)، وقد تحدث عندما يصبح المخاط الواقي الذي يحيط المعدة غير فعال.

وفي الماضي، اعتقد العلماء أن عوامل نمط الحياة مثل الإجهاد والنظام الغذائي تسبب القرحة، ولكن مع تقدم العلم اكتشفوا أن أحماض المعدة والعصائر الهضمية الأخرى تساعد في تكوين القرحة، وقد تشمل أيضاً أسباباً عدة أبرزها:

- بكتيريا الحلزونية البوابية (هيليكوباكتر بيلوري): تحدث معظم القرح بسبب عدوى من بكتيريا أو جرثومة تسمى الحلزونية البوابية، إذ تؤذي هذه البكتيريا المخاط الذي يحمي بطانة المعدة والجزء الأول من الأمعاء الدقيقة (الاثني عشر) مما يؤدى إلى نفاذ حمض المعدة إلى البطانة.
- مضادات الالتهاب غير الستيرويدية (العقاقير المضادّة للالتهابات): وهي مسكنات الألم والحمى التي لا تستلزم وصفة طبية مثل الأسبرين والإيبوبروفين والنابروكسين، وبمرور الوقت يمكن أن تُتلِف المخاط الذي يحمي بطانة المعدة.

أما بالنسبة لأكثر أعراض القرحة شيوعًا، فهو ألم خفيف أو حارق في البطن بين عظمة الصدر وسرة البطن. وغالبًا ما يحدث هذا الألم في أوقات الوجبات وفي الليل، كما يمكن أن يستمر من بضع دقائق إلى بضع ساعات.

كذلك، تختلف أعراض القرحة الهضمية من شخص لآخر، وفي بعض الحالات قد لا تتسبب بأية أعراض.

ومن أعراض القرحة الأقل شيوعًا:
- الشعور بالامتلاء بعد تناول كمية قليلة من الطعام.
- التجشؤ.
- غثيان وقيء.
- عدم الشعور بالجوع.
- فقدان الوزن دون محاولة.
- براز دموي أو أسود.
- قيء ممزوج بدم.

قد تسبب القرحة الهضمية المهملة مشاكل صحية أخرى، وفي بعض الأحيان إذا أصبحت عميقة جدًا يمكن أن تخترق المعدة، كما يمكن أيضًا أن تمنع الطعام من المرور عبر معدتك.