قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

قالت زوجة عميل مزدوج قتل سبعة ضباط في المخابرات المركزية الأميركية (سي.آي.ايه) في هجوم إنتحاري بأفغانستان إنها كانت تعتقد أن زوجها ذهب الى هناك لمواصلة دراساته الطبية وانها صدمت لنبأ موته.

أنقرة: صرحت دفني بايراك زوجة همام خليل ابو ملال البلوي وهي مواطنة تركية لوسائل اعلام محلية، بأنها علمت أن زوجها فجّر نفسه في قاعدة أميركية في أفغانستان في 30 ديسمبر/كانون الاول بعد تلقيها مكالمة هاتفية من أحد أصدقائه في باكستان. وقالت بايراك التي تعيش في اسطنبول ان زوجها أبلغها قبل عشرة أيام بأنه يعتزم العودة الى تركيا. وعبرت عن تشكيكها في أنه كان يعمل لحساب المخابرات المركزية الأميركية او ينتمي إبى تنظيم القاعدة.

وأعلن جناح تنظيم القاعدة في أفغانستان المسؤولية عن الهجوم الانتحاري وهو ثاني اكبر هجوم من حيث عدد القتلى في تاريخ (سي. اي.ايه) قائلاً انه انتقام لمقتل قادته. وقالت بايراك وهي صحافية ألفت كتبًا من بينها كتاب بعنوان (اسامة بن لادن.. تشي جيفارا الشرق) لجريدة صباح التركية اليومية quot;شخصيته قوية جدًّا. لو فعل هذا فلا بد من أنه فعله بارادته. لا أحد يستطيع أن يجعله يفعل شيئًاquot;.

وأضافت quot;أحد أصدقائه في باكستان اتصل وأبلغني بحادث التفجير. لا أصدق أنه مرتبط بالمخابرات المركزية الأميركية والقاعدة. لماذا يهاجم المخابرات المركزية اذا كان يعمل لحسابها...quot; وقال مسؤولون سابقون في المخابرات ان المخابرات الاردنية كانت قد جندت همام خليل ابو ملال البلوي وهو طبيب لمحاولة اختراق القاعدة وطالبان. وارتبط البلوي باسلاميين فيما مضى لكن وكالات المخابرات الأميركية والاردنية اعتقدت أن البلوي quot;أبعد عن التطرفquot; بنجاح.

وذكرت بايراك انها التقت زوجها الاردني اثناء دراسته الطب في جامعة اسطنبول. وعاشا في الاردن حيث انجبا بنتين قبل العودة الى تركيا في اكتوبر/تشرين الاول 2009 . وقالت لصحيفة اكسام quot;كان زواجنا سعيدًاquot;.

وأضافت quot;ذهب زوجي الى أفغانستان للتسجيل في جامعة ليحصل على دراسة تخصصية في الطب. كان سيعود حين ينتهي عمله هناك. رأيته في آذار/مارس للمرة الاخيرة وتحدثنا عبر الهاتف قبل عشرة ايام. أخبرني أنه غير رأيه وأنه سيعود الى تركيا للدراسة. أشعر بأسف شديدquot;.