قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تتضارب المعلومات حول إفراج السلطات الإيرانية عن الصحافي السوري رضا الباشا الذي يعمل لصالح تلفزيون دبي.
طهران: فيما اعلن النائب العام في طهران الافراج صباح اليوم الاحد عن الصحافي السوري الذي يعمل في تلفزيون دبي رضا الباشا نفى احد زملاء الصحافي ذلك. ونقلت وكالة فارس للانباء عن عباس جعفر دولت ابادي قوله quot;تم الافراج عن الصحافي السوري من السجن صباح اليومquot;.
الا ان احد زملاء الصحافي صرح لوكالة فرانس برس طالبا عدم الكشف عن هويته ان الباشا quot;لم يفرج عنه من السجن، واتصل بزوجته من سجن ايوين عند الساعة 4,30 مساء (01,00 تغ). وتاتي هذه الانباء المتضاربة بعد يوم من تصريحات نقلتها وسائل الاعلام الايرانية عن جعفر دولت ابادي تؤكد انه سيتم الافراج السبت عن الباشا الذي يعمل من ايران لحساب القناة التلفزيونية منذ عام.
وكان الباشا (27 عاما) اعتقل في 27 كانون الاول/ديسمبر خلال احتجاجات المعارضة، طبقا لاحد زملائه، الا ان مسؤولين ايرانيين اكدوا اعتقاله بعد يومين من ذلك. وفي ابو ظبي وجهت جمعية الصحافيين في الامارات العربية المتحدة نداء الثلاثاء الى الاتحاد الدولي للصحافيين من اجل quot;التدخل لتوضيح مصيرquot; رضا الباشا والعمل على اطلاق سراحه.
جاء ذلك في رسالة وجهها رئيس الجمعية محمد يوسف الى الامين العام للاتحاد الدولي ايدان وايت، كما قالت وكالة الانباء الاماراتية الرسمية. وبحسب الشرطة الايرانية فان 300 متظاهر جرى توقيفهم الاحد خلال التظاهرات في طهران، كما قتل ثمانية متظاهرين على الاقل.
وتمنع السلطات الايرانية الصحافيين العاملين مع وسائل اعلام اجنبية من التوجه الى الاماكن التي تتجمع فيها المعارضة. لكن تظاهرات الاحد غير المعلنة اندلعت في الوقت نفسه في مواقع عدة وسط العاصمة حيث نظمت مسيرات ومواكب دينية في ذكرى عاشوراء التي تحظى بتغطية واسعة في الصحافة الاجنبية.