قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ظهر الاميركيون منقسمين حول الطريقة التي يحكم بها الرئيس باراك اوباما البلاد بعا عام على تسلمه مهامه، حسب استطلاعين جديدين للرأي نشرا الثلاثاء واظهرا تدني شعبيته بالنسبة لاستطلاعات سابقة.

واشنطن: يتعثر الرئيس خصوصا في الملفات المتعلقة بالنظام الصحي والاقتصاد ويخسر تأييد الناخبين المستقلين الذين كان تأييدهم حاسما في استعادة الديموقراطيين للبيت الابيض بعد حكم للجمهوريين استمر ثماني سنوات.

وجاء في استطلاع للرأي لمحطة quot;سي ان انquot; وquot;اوبنيون ريزيرتشquot; ان 51% من الاشخاص الذين سئلوا رأيهم، اي اقل بثلاث نقاط من الشهر الماضي، انهم يؤيديون الطريقة التي يحكم بها الرئيس الاسود الولايات المتحدة مقابل 48% يعتقدون العكس (+4 نقاط).

وردا على سؤال حول ما اذا كانت السنة الاولى من رئاسة اوباما التي بدأت في 20 كانون الثاني/يناير 2009 تعتبر فاشلة، اجاب 48% انهم يعتقدون ذلك مقابل 47% يعتبرون انها ناجحة.

واظهر استطلاع اخر للرأي نشرته الثلاثاء محطة التلفزيون الاميركية quot;سي بي اسquot; انخفاض شعبية اوباما ايضا حيث قال 46% من الاشخاص الذين سئلوا رأيهم انهم يؤيدون الطريقة التي يحكم بها اوباما البلاد (-4 نقاط نسبة الى استطلاع اجري في كانون الاول/ديسمبر) مقابل 41% قالوا انهم لا يؤيدون هذه الطريقة (+2).

وهي المرة الاولى التي تنخفض فيها شعبية اوباما الى ما دون ال50% في هذا الاستطلاع للرأي. وكانت حتى 68% في نيسان/ابريل 2009. وسجل هذا الانخفاض خصوصا لدى المستقلين الذين اصبحوا 42% مؤيدين له.