قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قتل 9 افغانيين على الأقل بينهم شرطي في تظاهرة لقرويين اتهموا قوات حلف شمال الأطلسي بتدنيس مصحف.

كابول: اعلن مسؤول في الشرطة الافغانية الاربعاء مقتل تسعة اشخاص على الاقل بينهم شرطي في تظاهرة لقرويين يتهمون قوات حلف شمال الاطلسي بتدنيس مصحف في جنوب افغانستان.

وقال الرجل الثاني في شرطة ولاية هلمند كلام الدين خان ان quot;ثمانية متظاهرين قتلوا اثر مهاجتمتهم مسؤولين في الامن في غارمسرquot;، مشيرا الى ان الشرطيين الافغان اطلقوا النار على المتظاهرين بعد مقتل عنصر في الاستخبارات برصاص quot;جاء من المتظاهرينquot;.

وقال شهود عيان ردا على سؤال لوكالة فرانس برس ومسؤول في اجهزة الامن الافغانية طلب عدم كشف هويته ان جنود الحلف اطلقوا النار على المتظاهرين لكن الحلف نفى quot;ذلك بشكل قاطعquot;. لكن قوات الحلف قالت انها قتلت قناصا من طالبان قتل مسؤولا افغانيا على هامش التظاهرة.

وقال مسؤول في شرطة الولاية ان حوالى الف شخص تدفقوا على مقر شرطة غارمسر المدينة الواقعة في ولاية هلمند معقل طالبان. واضاف ان القرويين اتهموا القوات الدولية باحراق وتمزيق مصحف خلال عملية الاحد.

واكد مسؤول في مستشفى لشكركاه عاصمة ولاية هلمند لوكالة فرانس برس انه استقبل عشرة اشخاص اصيبوا بالرصاص في المعدة والرأس والساق. واكد ان اثنين منهم quot;في حالة خطيرةquot;. وتواجه القوات الدولية في افغانستان اتهامات من هذا النوع باستمرار.

وكان ثلاثة افغان على الاقل جرحوا برصاص الشرطة في كابول في 26 تشرين الاول/اكتوبر عندما اتهم متظاهرون جنودا اجانب باحراق مصحف. وقال الحلف والسلطات الافغانية انهما حققا في هذه القضية وتبين انها غير صحيحة.