قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كوالالمبور: قالت هيئة دولية للنقل البحري اليوم الخميس إن هجمات القرصنة في انحاء العالم قفزت بنسبة 38.5 في المئة في 2009 واختص القراصنة الصوماليون المشتبه بهم بأكثر من نصف 406 حوادث تم الابلاغ عنها.

وافاد المكتب الدولي للنقل البحري ومقره كوالالمبور أن القراصنة الصوماليين نفذوا هجمات في عرض البحر العام الماضي ليستولوا على عشرات السفن ويحتجزوا مئات الرهائن ويحصلوا على ملايين الدولارات في صورة فدى. وقال التقرير السنوي للمكتب quot;القراصنة الان اكثر تهورا في خطف السفن. تظهر الهجمات الحديثة على مسافات تزيد عن الف ميل بحري من مقديشو مقدرة القراصنة الصوماليين.quot;

وفي خليج عدن وحده وقع 116 هجوما فعليا ومحاولة هجوم بالمقارنة مع 92 في عام 2008 . واستهدفت أغلب الهجمات سفن شحن البضائع وأصيب عشرة من افراد الطواقم وقتل اربعة وفقد واحد. وفي الاجمال القيت المسؤولية على القراصنة الصوماليين عن 217 عملا من اعمال القرصنة في 2009.

وقال التقرير انه quot;بحلول 31 ديسمبر كان القراصنة الصوماليون يحتجزون 12 سفينة للحصول على فدى بالاضافة الى 263 من افراد الطواقم من جنسيات متعددة كرهائن.quot; وعجزت السلطات عن التعامل مع القراصنة بسبب انعدام القانون في الصومال رغم ان المحاكم الأميركية تنظر حاليا في قضية فتى صومالي تم ترحيله الى نيويورك العام الماضي بتهمة محاولة خطف سفينة أميركية.