قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيروبي: أفرج القراصنة صباح الاثنين عن ناقلة النفط اليونانية ماران سينتوروس غداة دفع فدية بقيمة عدة ملايين الدولارات، وفق ما علم من مسؤول في الفرع الكيني لبرنامج مساعدة البحارة. وقال اندرو موانغورا ومقره في مومباسا لوكالة الأنباء الفرنسية جنوب شرق كينيا quot;لقد اصبحت (الناقلة) حرة. وتستعد لمغادرةquot; هرارديري معقل القراصنة الواقع على بعد 300 كلم شمال مقديشو.

واوضح ان السفينة الراسية منذ عدة اسابيع في هرارديري تحتاج الى صيانة قبل الابحار مجددا. واشارت مصادر قريبة من القراصنة الى ان هؤلاء غادروا السفينة الاثنين وافرجوا عن طاقمها المكون من 16 فيليبينيا وتسعة يونانيين واوكرانيين اثنين وروماني. وتم الاحد دفع فدية نقلت بواسطة مروحية وتراوحت قيمتها بين 5.5 و7 ملايين دولار بحسب المصادر، للافراج عن السفينة التي تنقل ما يساوي مليوني برميل من الخام.