قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اسلام اباد:حذر وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس الخميس من انه يجب القضاء على ملاذات حركة طالبان على الحدود الباكستانية-الافغانية والا فان الدولتين ستشهدان quot;المزيد من الهجمات الدمويةquot;.
وشدد غيتس في مقال كتبه في صحيفة quot;ذي نيوزquot; الباكستانية قبيل زيارته الى اسلام اباد على التزام واشنطن بمساعدة باكستان واشاد بالهجمات العسكرية التي شنها الجيش على حركة طالبان الباكستانية في الاشهر الماضية.

لكن مسؤولون اميركيين اوضحوا ان واشنطن تريد من اسلام اباد ايضا ان تستهدف حركة طالبان الافغانية التي تنشط داخل اراضيها والمسلحين المرتبطين بالقاعدة في المنطقة القبلية الخارجة عن سلطة القانون في شمال غرب البلاد.
وكتب غيتس في مقاله quot;من المهم الاشارة الى ان طالبان الباكستانية تعمل بالتعاون مع طالبان في افغانستان والقاعدة، وبالتالي من المتعذر الفصل بين هذه المجموعاتquot;.

واضاف في افتتاحيته quot;ان الملاذات الامنة وبحسب المراجع التاريخية، لكل من حركتي طالبان على اي جانب من الحدود ستؤدي على المدى الطويل الى هجمات اعنف في الدولتينquot;.
وكتب غيتس ان التفريق بين مختلف المجموعات المتطرفة quot;ياتي بنتائج عكسيةquot;.

واضاف quot;ان افغانستان وباكستان ستكونان قادرتين على التخلص منهما بشكل نهائي والقضاء على اولئك الذين يشجعون على استخدام الترهيب هنا وفي الخارج، عبر الضغط على كل هذه المجموعات من جانبي الحدودquot;.
وتاتي زيارة غيتس وسط توتر دبلوماسي بين البلدين حيث تقوم طائرات اميركية بدون طيار بضربات صاروخية في منطقة القبائل فيما تحث واشنطن باكستان على ضرب الاسلاميين المتطرفين بشكل اقسى.