قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: قال دبلوماسيون غربيون الجمعة ان الدبلوماسي السويدي المخضرم ستافان دي ميستورا رفض عرضا بتولي منصب المبعوث الخاص الجديد للامم المتحدة الى افغانستان وذلك quot;لاسباب عائليةquot;.

واضاف الدبلوماسيون ان الامين العام للامم المتحدة بان كي مون كان قد اختار دي ميستورا ليحل محل الدبلوماسي النرويجي كاي ايدي مبعوثه في كابول المنتهية ولايته والذي اتهمه نائبه السابق الدبلوماسي الاميركي بيتر جالبريث بالتهوين من حجم التزوير في الانتخابات الرئاسية التي جرت في افغانستان العام الماضي.

ورفض ايدي الاتهامات وأقال الامين العام للامم المتحدة جالبريث.

وقال دبلوماسيون انه ليس واضحا من الذي سيتولى المنصب الان بعد ان أوضح دي ميستورا وهو مسؤول كبير في برنامج الاغذية العالمي ومبعوث خاص سابق للامم المتحدة في العراق بانه لا يريد المنصب.

وقال دبلوماسي غربي كبير بشرط عدم الافصاح عن هويته quot;يقول ان الرفض لاسباب عائلية..الان نعود الى نقطة البداية.quot; وأكد دبلوماسيون اخرون تصريحاته.

ومن المتوقع ان يؤدي مبعوث الامم المتحدة الجديد الى افغانستان دورا مهما في المساعدة في تحقيق السياسة الجديدة للرئيس الاميركي باراك اوباما لافغانستان والتي تتضمن quot;زيادة مدنيةquot; الى جانب زيادة في عدد قوات الولايات المتحدة والدول الاخرى الاعضاء بحلف شمال الاطلسي.