قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك



أكد النائب الأول لمساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى جيفري فيلتمان أن الولايات المتحدة الأميركية لن تضحي بعلاقاتها مع دول الخليج لا من أجل العراق ولا إيران.
وأضاف فيلتمان خلال لقاء صحافي نظمته السفارة الأميركية أمس مع عدد من رؤساء تحرير الصحف أن الكويت تستحق منّا كل الدعم في سعيها إلى التعامل مع المسألة العراقية، وفي مبادراتها من أجل إبقاء باب الحوار مفتوحاً مع العراق، وبناء علاقة أفضل في المستقبل.

وقال الدبلوماسي الأميركي الأشهر في لبنان، والذي رافق نائب الرئيس جوزيف بايدن في زيارته إلى بغداد laquo;لقد كان عداؤنا مع إيران مستمرا لمدة 30 عاما، ونبحث عن طرق لفتح باب الحوار معها، وتحسين العلاقات، ولكن ليس على حساب أصدقائنا في الخليجraquo;.

وتحدث فيلتمان بإسهاب عن اليمن والإرهاب والعراق وإيران والقضية الفلسطينية، وكان ملما بالكثير من التفاصيل.
وعن العلاقات الكويتية الأميركية قال إنها ثابتة على قاعدة مبادئ ومصالح مشتركة، وما بيننا وبين الكويت كثير من الثقة والالتزام، الكويت laquo;حليف رئيسي من خارج حلف الأطلسي وصديقة عزيزة عليناraquo;.

وأوضح فيلتمان أن الولايات المتحدة ليست راضية عن سياسة العراق الحالية في التعامل مع دول المنطقة، مؤكدا أنه لا مجال ولا أمل بعودة البعثيين إلى السلطة في العراق.