قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

20 لبنانيًّا من ضحايا الطائرة يعملون في انغولا

رجحت شركة طيران ايرلندية انها كانت تشغل طائرة الخطوط الجوية الاثيوبية التي سقطت قبالة الساحل اللبناني.

روما: قال مايكل أوليري الرئيس التنفيذي لشركة طيران (ريان اير) اليوم الثلاثاء انه يعتقد أن شركته كانت تشغل طائرة الخطوط الجوية الاثيوبية طراز بوينغ 737-800 التي تحطمت قبالة سواحل لبنان حتى أبريل/ نيسان الماضي قبل أن تبيعها. وذكر أن ريان اير باعت الطائرة في أبريل دون أن يحدد المشتري.

وقال أوليري quot;أعتقد أنها (الطائرة) خضعت للصيانة وقاموا ببعض الاعمال فيها بين ابريل/نيسان ومايو/ آيار. أعتقد أنهم أجروها للخطوط الجوية الاثيوبية في سبتمبر/ أيلول وحدث شيء ما لها. لسنا متأكدين بعد لكن ربما تكون هي الطائرة نفسها التي تحطمت أمسquot;.

وأبلغ أوليري الرئيس التنفيذي للشركة الايرلندية وكالة رويترز بعد مؤتمر صحافي في العاصمة الايطالية روما quot;لا نعلم ماذا حدث. الامر يشبه أن تبيع سيارتك ويقع حادث لسائقها الجديد بعد 11 شهرًا. ليست لنا علاقة بأي شيءquot;.

وتقول الخطوط الجوية الاثيوبية انها أستأجرت الطائرة التي تم تصنيعها قبل ثماني سنوات من شركة تابعة لمجموعة (سي.اي.تي) الاميركية وانها خضعت لصيانة روتينية يوم 25 ديسمبر/ كانون الاول. وسقطت الطائرة في البحر المتوسط وكان على متنها 90 شخصًا وذلك بعد دقائق من اقلاعها من مطار بيروت في ظل ظروف جوية سيئة للغاية في وقت مبكر من أمس الاثنين ولم يعثر على اي ناجين من الحادث.

وذكرت الخطوط الجوية الاثيوبية أن الطائرة البوينغ 737-800 وهي طراز حديث من أكثر طائرات بوينغ مبيعًا غادرت المصنع الاميركي عام 2002 . وقالت انها استأجرت الطائرة في سبتمبر/ أيلول من شركة (سي.اي.تي ايروسبيس) التابعة لمجموعة (سي.اي.تي).