قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


قبل نحو 100 يوم من موعد الاستفتاء ،الذي قد يفضي الى تقسيم اكبر بلد في افريقيا، قال سلفا كير رئيس جنوب السودان صراحة انه سيدلي بصوته لصالح انفصال جنوب السودان عن شماله في وقت سمح الرئيس السوداني عمر البشير باعادة صدور صحيفة quot;الانتباهةquot; بعد اغلاقها غداة توجيهها انتقادات شديدة الى جنوب السودان.

South Sudanese rally for referendum

الخرطوم: أعلن رئيس جنوب السودان سالفا كير انه لن يصوت لوحدة السودان اثناء الاستفتاء حول تقرير المصير في كانون الثاني/يناير، وذلك في أول موقف يتخذه حول الموضوع.

وقال كير اثناء تجمع كبير في جوبا عاصمة جنوب السودان quot;اذا كان ينبغي ان اصوت لوحدة او انفصال او استقلال جنوب السودان، فلن اصوت للوحدة لانه لم يتم القيام باي عمل لجعل الوحدة جذابةquot;. الا ان المساعد الرفيع لكير جوزيف كلاتو قال إن الرئيس لم يقصد مناقشة نواياه فيما يخص الاستفتاء لكنه قصد الاشارة الى أن الجنوبيين لم يعطوا حتى الان أي أسباب مقنعة لدعم استمرار الوحدة مع الشمال

يشار الى ان هذا التصريح العلني لرئيس جنوب السودان الذي يتمتع بشبه حكم ذاتي، جاء بالعربية المتداولة في جوبا ولم يظهر في الترجمة الرسمية بالانكليزية لخطابه الجمعة. وبحسب المحللين، فان الاستفتاء سيتاخر بسبب مشاكل لوجستية فيما يخيم خطر اندلاع حرب اهلية جديدة على السودان.

لكن كير ذكر بان موعد التاسع من كانون الثاني/يناير quot;الهيquot;. وقال بحسب الترجمة الرسمية لخطابه quot;اعدكم بان ذلك لن يكون سهلا اذا عادت الحرب، قد يؤدي الى تفكيك كامل للبلاد. لذا، فلنعمل جميعا معا من اجل طلاق سلميquot;.

ويعتبر الاستفتاء بشأن تقرير المصير أحد أهم بنود اتفاقية السلام الشامل الموقعة بين الحركة الشعبية الحاكمة في الجنوب وحزب المؤتمر الوطني الحاكم في الشمال. وعلى الرغم من أن الاتفاقية أنهت أكثر من عقدين من الحرب الأهلية (1983-2005)، إلا أن الكثير من العقبات اعترضت تطبيقها.

ولا تزال العديد من القضايا الهامة معلقة قبل نحو ثلاثة أشهر من موعد الاستفتاء أبرزها ترسيم الحدود وتقسيم الديون ومستقبل منطقة أبيي الحدودية الغنية بالنفط. وتنص اتفاقية السلام أيضا على إجراء استفتاء متزامن بشأن مستقبل أبيي، يختار سكان المنطقة بموجبه بين الانضمام إلى الشمال أو الجنوب.

وكان الاف الاشخاص تظاهروا نهاية هذا الاسبوع في شوارع جوبا للاعراب عن دعمهم الاستفتاء. والاسبوع الماضي دعا الامين العام للامم المتحدة بان كي مون والرئيس الاميركي باراك اوباما الى اجراء الاستفتاء في الموعد المحدد وبهدوء. لكن عددا من المحللين يعتبرون ان الوقت غير كاف لاجراء استفتاء يتسم بالمصداقية.

وفي خطوة أخرى من المحتمل أن تزيد من سوء العلاقات بين الشمال والجنوب أعلنت وكالة السودان للانباء ان الرئيس السوداني عمر حسن البشير الذي يتزعم حزب المؤتمر الوطني رفع يوم السبت الحظر الذي فرض منذ ثلاثة أشهر على نشر صحيفة quot;الانتباهةquot;. و قال رئيس تحرير صحيفة quot;الانتباهةquot; الصديق الرزيقي ان quot;اتحاد الصحافيين السودانين ابلغنا ان الرئيس البشير قرر السماح باعادة صدور صحيفة الانتباهة. سوف نستأنف النشر في 6 تشرين الاول/اكتوبرquot;.

بدورها ذكرت وكالة الانباء السودانية الرسمية quot;سوناquot; ان الفريق مهندس محمد عطا المولي مدير جهاز الامن والمخابرات اصدر قرارا quot;باعادة صحيفة الانتباهة للصدور اعتبارا من اليوم وذلك بناء على موافقة السيد رئيس الجمهورية واستجابته للالتماس الذي تقدم به اتحاد الصحافيين السودانيين والتعهد الكتابي من ادارة الصحيفة بالالتزام بميثاق الشرف الصحفيquot;.

واشار مدير الاستخبارات بحسب الصحيفة الى quot;ضرورة التزام الانتباهة بالتعهدات التي قطعتها امام قيادة الدولة والخاصة بالالتزام بمواثيق الشرف الصحفي واحترام الدستورquot;. وكانت السلطات السودانية منعت في تموز/يوليو quot;الانتباهةquot; من الصدور في قرار اعتبره البعض ردا على الانتقادات الشديدة التي وجهتها الصحيفة الى جنوب السودان. وكانت منظمة العفو الدولية المتخصصة في الدفاع عن حقوق الانسان ناشدت الاسبوع الماضي السلطات السودانية الكف عن quot;مضايقة وترهيبquot; الصحافيين قبل الاستفتاء.