قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لومي: اصيب شبان كانوا يتظاهرون في لومي السبت دعما لمرشح ابرز حزب معارض جان بيار فابر الذي لم يحالفه الحظ في الانتخابات الرئاسية في اذار/مارس في توغو، بجروح جراء قنابل مسيلة للدموع القاها رجال الدرك، كما اعلن معارضون الاحد.

وقال احد المقربين من فابر لوكالة فرانس برس quot;ان بعضا من شباننا اصيبوا بجروح احدهم في حال الخطرquot; اثناء هذه الحوادث.

واعلنت مفوضية الدرك الاحد في بيان انها اطلقت quot;بضع قنابل مسيلة للدموعquot; لان المتظاهرين كانوا يعرقلون حركة السير. واضاف البيان الذي لم يشر الى جرحى quot;لا يحق لاي مجموعة من المواطنين ان تحتل الطريق العام من دون اذن مسبق وتمنع بذلك حرية عبور الاخرينquot;.

وعثر على رصاصات فارغة في المكان ما يدل على ما يبدو ان رجال الدرك اطلقوا ايضا الرصاص الحي، كما اكد منظمو التظاهرة ايضا رافضين الكشف عن هوياتهم.

لكنهم اوضحوا ان الجرحى اصيبوا بالقنابل المسيلة للدموع وليس بالرصاص.

وكانت مجموعة المتظاهرين الصغيرة تحاول الاجتماع امام منزل فابر مرشح اتحاد قوى التغيير الى الانتخابات التي فاز فيها الرئيس المنتهية ولايته فاوري غناسينغبي.

وغالبا ما يفرق رجال الدرك مجموعات صغيرة من انصار فابر الذي لا يزال يعترض على نتائج الانتخابات الرئاسية التي نظمت في اذار/مارس، بواسطة الغاز المسيل للدموع.

وتظاهرات المعارضة وخصوصا تظاهرات الجبهة الجمهورية للتغيير، ابرز ائتلاف معارض دعم فابر في الانتخابات الرئاسية، محظورة منذ بضعة اسابيع.

وكان جان بيار فابر ندد في العاشر من ايلول/سبتمبر quot;باساءات جسديةquot; تعرض لها معارضون، معلنا انه لا يريد quot;التخلي عن النضالquot;.