قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

في إتصال هو الثاني بأقل من عشرة أيام أجرى العاهل السعودي والرئيس الإيراني مباحثات هاتفية تناولت أوضاع المنطقة.


طهران: أجرى العاهل السعودي الملك عبد الله والرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد مباحثات هاتفية، هي الثانية بينهما في اقل من عشرة ايام، تناولت المستجدات في المنطقة، كما افادت مصادر رسمية. ويأتي الاتصال الذي تم مساء الاربعاء في الوقت الذي يحاول فيه البلدان التأثير، كل من جهته، على تشكيل حكومة جديدة في العراق. كما ان السعودية لا تنظر بعين الرضا الى النفوذ الايراني المتزايد في لبنان.

وافادت وكالة الانباء الايرانية ان الملك عبد الله واحمدي نجاد quot;تباحثا في سبل تعزيز التعاون الثنائي والتطورات الاخيرة الاقليمية والدوليةquot;.

وفي الرياض، افادت وكالة الانباء السعودية ان الملك عبد الله تلقى اتصالا هاتفيا من quot;شقيقه الرئيس احمدي نجادquot; بحثا في خلاله quot;العلاقات الثنائية والتطورات على الساحة الاسلامية والعربية والدولية بالاضافة الى مسائل ذات اهتمام مشتركquot;.

وكان الملك عبد الله تباحث مع أحمدي نجاد في 12 من الشهر الحالي في اتصال هاتفي نادر بينهما. واتى ذلك الاتصال عشية الزيارة التي قام بها احمدي نجاد في 13 و14 من الشهر الجاري الى لبنان حيث استقبل بحفاوة من قبل عشرات الالاف من انصار حليفه حزب الله.

ويقول مسؤولون سياسيون في بغداد الى ان طهران تدعم ترشيح رئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي لتشكيل حكومة جديدة بينما تدعم السعودية وتخوفا من من تهميش السنة في البلاد، منافسه اياد علاوي العلماني الذي يحظى بدعم الاحزاب السنية رغم كونه شيعيا.