قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

Photo
تشارلز بولدين مدير ادارة الطيران والفضاء الامريكية (ناسا)

واشنطن: قدمت وكالة الفضاء الأميركية يوم الثلاثاء 50 ميلون دولار منحا لخمس شركات خاصة في خطوة أولى لتطبيق رؤية الرئيس باراك أوباما لتحويل الرحلات الفضائية الى القطاع التجاري.

وفند تشارلز بولدين مدير ادارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) ايضا انتقادات من بعض المشرعين الأميركيين بان اقتراح أوباما سيطيح بالولايات المتحدة من دورها الرائد في استكشاف الفضاء.

وقال بولدين في مؤتمر صحفي quot;نحن لا نتخلى عن رحلات الفضاء المأهولة... نحن على الارجح نبدأ مسارا جديدا لكن رحلات الفضاء المأهولة هي في صميم عملنا.quot;

وتجهض الميزانية المقترحة لاوباما التي كشف النقاب عنها يوم الاثنين برنامج الكوكبة الذي بدأ في عهد الرئيس السابق جورج دبليو بوش لاعادة الانسان الى القمر وتخصص ستة مليارات دولار تنفق على مدى خمسة اعوام لتطوير النقل الفضائي التجاري.

ويعهد اقتراح أوباما بشأن ناسا للقطاع التجاري بالمزيد من عمليات الفضاء ويقول الرئيس الأميركي انه سيخلق الالاف من فرص العمل الجديدة ويخفض التكاليف.

وتعهد بعض اعضاء الكونجرس بالعمل على انقاذ البرنامج الرمزي والمكلف لاستكشاف القمر. ووصف السناتور ريتشارد شيلبي أبرز الاعضاء الجمهوريين في اللجنة الفرعية للمخصصات التي تتولى تمويل ناسا خطة أوباما بانها quot;لحن جنائزيquot; لرحلات الانسان الى الفضاء.

وقال بولدين ان فرقا من ناسا تعمل على تطوير خطة جديدة لاستكشاف القمر والمريخ وكويكبات كمقاصد محتملة لرحلات فضائية لكن لا يوجد جدول زمني حتى الان.

واضاف بولدين مشيرا الى الخطة الشراكة مع القطاع الخاص quot;اعتقد اننا سنصل الى هناك .. ربما بشكل أسرع مما فعلنا من قبلquot;.

ومضى قائلا quot;نحن نترك نموذج الماضي الذي كانت الحكومة تمول فيه جميع انشطة الانسان في الفضاءquot;، quot;هذا يمثل دخول افكار القطاع الخاص الي مجال مؤهل لنمو سريع ويوفر وظائف جديدةquot;.