قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلنت الجبهة العراقية للحوار الوطني مقاطعة الانتخابات القادمة، ودعت بقية الكيانات السياسية لاتخاذ ذات الموقف

بغداد:قررت quot;الجبهة العراقية للحوار الوطنيquot; بزعامة السياسي السني صالح المطلك الذي منع من المشاركة في الانتخابات التشريعية لشموله بقرارات هيئة المساءلة والعدالة، السبت مقاطعة الانتخابات المقررة الشهر المقبل.
وقال حيدر الملا الناطق باسم الجبهة في بيان quot;بعد تصريحات (قائد القوات الاميركية في العراق) الجنرال راي اوديرنو والسفير (الاميركي في بغداد) كريستوفر هيل بأن هيئة المساءلة والعدالة تدار من قبل فيلق القدس الايراني، لا تستطيع الجبهة العراقية للحوار الوطني ان تمضي بعميلة سياسية تدار بأجندة خارجيةquot;.

واضاف ان quot;قيادة الجبهة العراقية للحوار الوطني تعلن موقفها بمقاطعة الانتخابات القادمة، والدعوة مفتوحة لبقية الكيانات السياسية في ان تتخذ ذات الموقفquot;.
واتهم قائد القوات الاميركية في العراق الجنرال راي اوديرنو الاسبوع الماضي احمد الجلبي وعلي اللامي المسؤولين عن استبعاد مرشحين من الانتخابات التشريعية، بالارتباط بالحرس الثوري الايراني.

وقال اوديرنو في حديثه في quot;معهد الدراسات الحربيةquot; في واشنطن ان quot;لدى ايران تأثيرا واضحاquot; على علي اللامي واحمد الجلبي، مضيفا quot;لدينا معلومات مباشرة تفيد عن ذلكquot;.
وعلي اللامي هو رئيس هيئة المساءلة والعدالة التي حلت محل هيئة اجتثاث البعث، وقد استبعدت 145 مرشحا من الانتخابات المقررة الشهر المقبل في العراق بتهمة الانتماء الى حزب البعث المنحل.

واحمد الجلبي المشرف على هذه الهيئة كان حرض على الاجتياح الاميركي العام 2003 قبل ان تتدهور علاقاته بواشنطن. وقد تقرب بعدها من الزعيم الشيعي المتشدد مقتدى الصدر.
وتابع الملا ان quot;القضية لا تتعلق فقط بالقرارات الاقصائية وانما في ان تكون الاجواء المناسبة للانتخابات ووقف الاعتقالات العشوائيةquot;.

كما طالب بان quot;تعطي المفوضية العليا المستقلة للانتخابات رسالة موضوعية في استقلاليتها وان تكون القيادات الامنية مهيئة بتوفير اجواء امنية مناسبة تدعو ابناء الشعب العراقي للخروج الى الانتخابات الحرة والنزيهة وكل هذه العوامل دعت الجبهة الى مقاطعة الانتخاباتquot;.