قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أصدر رئيس الوزراء العراقي امراً بإعادة جميع الضباط السابقين الذين تقدموا بطلبات للعودة إلى الخدمة في الجيش.

بغداد: اعلنت وزارة الدفاع العراقية الخميس ان رئيس الوزراء نوري المالكي اصدر امرا باعادة جميع الضباط السابقين الذين تقدموا بطلبات للعودة الى الخدمة في الجيش والبالغ عددهم اكثر من عشرين الفا. وقال اللواء محمد العسكري المتحدث باسم وزارة الدفاع لوكالة فرانس برس، ان quot;رئيس الوزراء اصدر امرا باعادة منتسبي الجيش السابق الى الخدمةquot;.

واضاف quot;منذ اليوم، لم يعد هناك تسمية الجيش العراقي السابقquot;. وبعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003، اصدر الحاكم المدني الاميركي للعراق قرارا بحل وزارة الدفاع والداخلية والدوائر الامنية التي كانت تعمل ابان النظام السابق.

واكد العسكري ان امر رئيس الوزراء الجديد quot;انهى ملف الجيش السابق بالكاملquot;. واوضح quot;في حزيران/يونيو من عام 2008، وجهنا دعوة لضباط ومراتب للعودة، وشكلنا خمس لجان للمتابعةquot;، مؤكدا quot;بالفعل تقدم عشرون الفا واربعمائة في داخل وخارج العراق بطلباتquot; للعودة.

وكان العراق فتح في شباط/فبراير 2009، مكاتب في خمس دول عربية، هي سوريا والاردن واليمن ومصر والامارات، سعيا لتحقيق المصالحة الوطنية في البلاد. ودعا العسكري الضباط الالتحاق قائلا quot;نحن كوزارة دفاع نعلن دعوتنا للذين قدموا طلباتهم من داخل العراق الالتحاق في غضون ثلاثين يوما، ومن خارج البلاد في مدة اقصاها 45 يوماquot;.

وذكرت مصادر عسكرية عراقية ان عدد منتسبي الجيش السابق يقدر بحوالى 450 الف عسكري، من بينهم 50% فقط اما يتسلمون رواتب تقاعدية او التحقوا مجددا للخدمة العسكرية، ضمن قوات الامن العراقية، فيما لا يزال مصير الباقين غير محدد.