قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف، عواصم: تستطلع quot;إيلافquot;، في مجموعة من التقارير التي أعدّها مراسلوها في عدد من المدن والعواصم الكبرى، آراء الجاليات العراقيَّة حول أمور عديدة، بينها مدى استعدادها للمشاركة في الانتخابات المرتقبة في السابع من الشهر الجاري، وعمّا اذا كانت تخشى تزوير النتائج، مع إلقاء الضوء على ما تطلّع إليه من الحدث الديمقراطيّ، كما تستصرح قيّمين على العمليَّة الانتخابيَّة في الخارج، للوقوف على رأيهم من شفافيَّة الاستحقاق ونزاهته.

وقد أتمت مكاتب المفوضية العليا للانتخابات العراقيَّة في 16 دولة استعداداتها لاستقبال الناخبين من الجاليات العراقيَّة، للإدلاء بأصواتهم على مدار ثلاثة أيام بين الخامس والسابع من آذار (مارس) 2010.

فيديو صادر عن المفوضية العليا للانتخابات:
كيف يصوّت عراقيو المهجر؟

ضمن ضوابط ومعايير بعيدة من المحسوبيات وترعى التمثيل النسوي والانسجام مع واقع المجتمع العراقي بتلونه القومي والديني والمذهبي، انتهت المفوضيَّة في الخارج من تعيين ممثلي الكيانات والائتلافات المشاركة والمراقبين، وسمّت جميع الموظفين لإدارة مراكز الاقتراع والإشراف عليها بكافة شعبها المتصلة بشؤون اللوجستيَّة والتدريب والمالية والإعلام والأمن والخبراء والمعاونين والسكرتارية والقانونيين.

على الرغم من الافتقار إلى الإحصائيَّات الدقيقة عن أعداد العراقيين المقيمين في الخارج، إلا أن انتخابات العام 2005 أظهرت وجود حوالى مليوني ناخب موزعين عبر العالم. ولم يتجاوز عدد المقترعين 320 ألفًا، وسجّلت أعلى نسبة اقتراع في إيران بحوالى 59 الف ناخب.

يرى محللون أنَّ الانتخابات الحاليَّة تتسم بمزايا عدَّة منها احتدام المنافسة بين القوائم السياسيَّة لا الطائفيَّة. ومن أبرز المتغيرات التي اقرت في قانون الانتخابات الجديد، زيادة عدد اعضاء البرلمان من 275 إلى 300 نائب، واعطاء 25% من المقاعد للنساء وتخصيص 8 مقاعد للاقليات. كما يتيح القانون الانتخابي الجديد لكل مواطن اختيار المرشّح الذي يرغب فيه من أي قائمة من دون أن يكون مجبرًا ndash; كما في الانتخابات السابقة ndash; على اختيار القائمة كاملة. ويتسنى للناخبين هذه المرة، وفقا لنظام التحالفات السياسية، اختيار المرشح أو إعطاء الصوت للقائمة التي ينتمي اليها، الامر الذي يختلف عن انتخابات 2005، حيث كانت القوائم مغلقة.

نظريا، ستكون انتخابات 2010 الأخيرة التي تجري بوجود قوات أميركية تعدّ حاليا 117 الف جندي، التي من المتوقّع ان تنسحب تمامًا من العراق نهاية العام 2011 مع الابقاء على عدد محدود منها لتدريب القوات العراقية.

وتسيطر الحملات الإعلانية والانتخابية على مجتمعات الجاليات العراقية في الخارج، وتتصدّر قائمتا رئيس الوزراء الحالي نوري المالكي زعيم quot;ائتلاف دولة القانونquot; ورئيس الوزراء الأسبق إياد علاوي زعيم quot;الكتلة العراقيةquot; الليبرالية المتنافسين، بينما يحاول مناصرو رئيس الوزراء السابق إبراهيم الجعفري ونائب الرئيس العراقي عادل عبد المهدي المرشحان عن قائمة quot;الائتلاف الوطني العراقيquot; تكثيف الدعاية.

ويستبعد مدراء مكاتب المفوضية في الخارج إمكانيَّة تزوير النتائج ويجمعون على العمل بشفافية ومهنية وبما ينص عليه القانون والدستور لصناعة عملية ديمقراطية ونزيهة، بينما تنقسم آراء العراقيين الذين استطلعتهم ايلاف بين من يعتبر المشاركة في الانتخابات حقَّا دستوريَّا وضرورة تكفل تحديد مستقبل أفضل لبلده، ومن فقد الأمل بعد انتخابات العام 2005، وقرّر الاعتكاف هذه المرَّة لانعدام الثقة بالكيانات السياسية الحالية وخصوصاً أن غالبية المرشحين الحاليين تولوا السلطة ولم يفعلوا شيئًا يذكر.

عراقيو المهجر، الذين ينتهي تصويتهم بالتزامن مع اغلاق مكاتب الاقتراع في العراق في السابع من آذار (مارس)، يعلّقون آمالاً واسعة على غد افضل وبرلمان أقوى ينتشل بلادهم من رحى العنف الذي بات يدور في فلكه... فهل يحقّق الاستحقاق الديمقراطي المرتقب طموحاتهم؟

يوم الانتخابات سيكون عاديا لكثير من العراقيين في أميركا
quot;عراقيو
اجمع عراقيون في الولايات المتحدة الاميركية استطلعتهم ايلاف قبيل فتح صناديق الاقتراع نهاية الاسبوع الجاري على مقاطعة الانتخابات التشريعية المقبلة، وسط قناعة تامة بان النتيجة ستكون مزورة.


العراقيون في الإمارات يشاركون بالإنتخابات عبر quot;الفيس بوكquot;
quot;العراقيون
أصبح الموقع الإجتماعي الشهير الفيس بوك وسيلة قوية لممارسة الحملات الانتخابية حيث اهتم عدد كبير من العراقيين في الإمارات بنشر صور بعض المرشحين وفقرات من برامجهم الإنتخابية ومقاطع فيديو لمؤتمراتهم الدعائية، فيما تباين مستوى الاهتماما بهذه الإنتخابات، وفضل البعض متابعة العملية عن بعد وعدم المشاركة.

quot;أغلبية

في سياق متابعتها لملف انتخابات الجاليات العراقية استطلعت إيلاف آراء الجالية في إيران حيث قرر معظمهم مقاطعة الانتخابات لإنعدام ثقتهم بالأحزاب الشيعية، وعدم إطمئنانهم للأحزاب العلمانيّة.


عراقيون في لبنان: نعم للانتخابات من أجل مستقبل أفضل
quot;عراقيون
يتوجّه ما بين 20 إلى 40 ألف مواطن عراقي في لبنان إلى الدوائر الإنتخابية من أجل الاقتراع للبرلمان العراقي الجديد، بعدما فتحت مفوضية الانتخابات مراكز انتخابية في لبنان كما في دول عدة أخرى.


واقع العراق لم يثنِ الأمل في التغيير والإستعداد على قدم وساق
نسرين حلس
quot;واقع
استطلعت إيلاف آراء المثقفين من أبناء الجالية العراقية في الولايات المتحدة الأميركية حيث اجمع هؤلاء على أن 85% من أفراد الجالية هناك سيشاركون في الانتخابات من منطلق الواجب الوطني وبالرغم من الظروف السيئة والمعقدة التي يعيشها العراق.

مع اقتراب موعد الانتخابات في العراق اصبحت السويد الدولة الاولى التي وصلت اليها صناديق الاقتراع من ضمن الدول الست عشرة التي ستجري فيها انتخابات العراقيين في الخارج.تشير الأرقام إن السويد، أكثر دول العالم رفاهية، تستضيف لاجئين عراقيين أكثر من أي دولة اخرى في اوروبا.

نفى مسؤول بمكتب المفوضية العليا للانتخابات العراقية فى القاهرة الاتهامات الموجهة الى المكتب بعدم الحيادية فى اختيار مدراء مكاتب الاقتراع، المقرر ان تشهد إدلاء الناخبين العراقيين فى مصر بأصواتهم فى الانتخابات التى ستستمر لثلاثة ايام في 5 و 6 و 7 مارس / آذار .


ائتلاف دولة القانون والعراقية يتنافسان على الفوز في الانتخابات
quot;ائتلاف
في إطار متابعتها الحدث اينما كان، قامت إيلاف بإجراء استطلاع للرأي بين أفراد الجالية العراقية في هولندا لمعرفة موقفهم من الانتخابات ونتائجها المتوقعة وذلك بالتزامن مع العديد من التطورات التي عرفتها العراق في الفترة الأخيرة.

خلافا للإنتخابات البرلمانية العراقية الماضية، فإن الساحة الأردنية التي تضم 16 مركز إقتراع لحوالي 180 ألف ناخب عراقي يقيمون في الأردن منذ سنوات طويلة، تشهد غيابا لافتا ومحيرا للدعاية الإنتخابية العراقية من جانب الكتل السياسية المتنافسة في العراق.


إعلانات المرشحين في شوارع دمشق تحاصر السوريين والعراقيين
quot;إعلانات
تشهد دمشق حملة إنتخابيّة عراقيّة، فصور المرشحين للإنتخابات وملصقاتهم تملأ شوارعها، جالت إيلاف في العاصمة السورية، لإستطلاع آراء العراقيين المتواجدين عن مشاركتهم في عمليّة الإقتراع أو عدمها .

100 ألف يصوّتون في أربعة مراكز تضم 58 محطة

أسامة مهدي من لندن
يصوّت عراقيّو بريطانيا في انتخابات بلادهم في ثلاث مدن هي لندن وبرمنغهام ومانشستر من خلال 58 محطة اقتراع في أربعة مراكز انتخابية، وبينهم عازفون عن المشاركة ومشككون في انتخابات نزيهة، بينما آخرون متحفزون ومتحمسون للقوائم الانتخابية. فيما رأى ممثلو ائتلافات متنافسة انهم يتوقعون مشاركة كبيرة في التصويت انطلاقا من رغباتالناخبين في المساهمة بالتغيير السياسي الذي يسعون اليه من اجل تحسين اوضاع بلدهم.

تشكيك في نزاهة وديمقراطية الانتخابات في ظل التدخلات الخارجية
نشاط ايراني مكثف للجالية العراقية في مصر لدعم الكتل الشيعية
محمد حميدة من القاهرة
استعد مكتب المفوضية العليا في القاهرة جيّدًا للانتخابات العراقية المزمع ان تقام على مدار ثلاثة ايام 5 و6 و7 آذار/مارس تنتهي بالتزامن مع إغلاق مراكز الاقتراع فى العراق. وكشف مصدر قريب من المكتب لـquot;إيلافquot; انه تم الانتهاء من كافة الترتيبات لإنجاح العملية وتسهيل الأمور أمام الجالية العراقية للإدلاء بأصواتهم بكل حرية وشفافية.