قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: قدم الاسلامي الاندونيسي المعروف بلقب الحنبلي والمعتقل في غوانتانامو منذ ثلاث سنوات ونصف، الخميس طعنا لدى القضاء الاميركي في اعتقاله في هذه القاعدة الاميركية. وقرر الحنبلي واسمه الحقيقي رضوان عصام الدين الطعن في اعتقاله امام محكمة مدنية في واشنطن/ عملا بمبدأ ينص عليه القانون الانكلوسكسوني.

وسمحت المحكمة العليا بموجب قرار صدر عام 2008 لمعتقلي غوانتانامو باللجوء الى هذا المبدأ. ويشتبه بان الحنبلي قاد عمليات الجماعة الاسلامية المرتبطة بالقاعدة في جنوب شرق اسيا حتى نهاية 2002.

وتعتبر جاكرتا الحنبلي مدبر اعتداءات بالي التي اوقعت 202 قتيل معظمهم من الاجانب في تشرين الاول/اكتوبر 2002، كما ان اسمه مرتبط بالاعتداءات على فندق ماريوت بجاكرتا (12 قتيلا في اب/اغسطس 2003) وعلى كنائس في 24 كانون الاول/ديسمبر 2000 في اندونيسيا (18 قتيلا)، وكذلك بالتخطيط عام 2001 لاعتداء على سفارات الولايات المتحدة واستراليا وبريطانيا في سنغافورة.

ونفى الحنبلي كل هذه الاتهامات مؤكدا انه غادر الجماعة الاسلامية عام 2000. واعتقل الحنبلي في 14 اب/اغسطس 2003 في تايلاند واحتجز ثلاث سنوات في السجون السرية التابعة لوكالة الاستخبارات المركزية الاميركية (سي اي ايه) قبل نقله الى غوانتانامو في كوبا في ايلول/سبتمبر 2006. وهو ما يزال ينتظر محاكمته.