قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اعلن اليوم ان آشتون لن تلتقي مسؤولي حماس بغزة وقد تبحث قضية الجوازات المزورة مع الإسرائيليين.

بروكسل: أكد مصدر في المجلس الوزاري الأوروبي أن الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الإتحاد الأوروبي كاثرين آشتون لن تلتقي خلال زيارتها لقطاع غزة أياً من قادة حركة حماس، ولم يستبعد أن تبحث مع محدثيها في إسرائيل قضية التحقيقات في جوازات السفر الأوروبية المزورة المستخدمة في قضية إغتيال القيادي في الحركة محمود المبحوح بدبي.

وتبدأ الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية الأوروبية منتصف الشهر الجاري زيارتها الأولى للشرق الأوسط تقودها إلى كل من سورية والأردن ومصر وإسرائيل والأراضي الفلسطينية تشمل القطاع .

وقال المصدر إن آشتون quot;ستتطلع على مسيرة مشاريع الإتحاد في قطاع غزة، وتلتقي مسؤولي منظمات الإغاثة الدولية والعاملين الأوروبيين في الميدانquot;.

ولم يستبعد المصدر في المجلس الوزاري الأوروبي أن تبحث المسؤولة الأوروبية مع محدثيها الإسرائيليين قضية التحقيقات في جوازات السفر الأوروبية المزورة المستخدمة في قضية إغتيال قيادي حماس محمود المبحوح في دبي، وقال quot;من غير المستبعد التطرق إلى هذا الإمر، وذلك إحتراماً لمضمون الإعلان الأوروبي الصادر مؤخراً حول هذه القضيةquot;. وأضاف quot;نحن لا نزال بانتظار نتائج التحقيقات الجارية حول حقيقة تزوير الجوازات، أما مسألة تعاون السلطات الإسرائيلية مع التحقيقات التي تجريها الدول المعنية، فتبقى مسألة ثنائيةquot;.

وفي سورية، وفق المصدر الوزاري الأوروبي، quot;ستبحث آشتون مع كبار المسؤولين عملية السلام في الشرق الأوسط، وكافة المسائل الإقليمية، وكذلك مسألة إتفاق الشراكة بين بروكسل ودمشقquot;، ونوه إلى أن quot;الإتحاد الأوروبي يريد فعلاً التوقيع على هذا الإتفاق أقرب وقت ممكنquot;، الذي تم التفاوض عليه منذ سنوات .

يذكر أن زيارة آشتون للشرق الأوسط تاتي قبل إنعقاد إجتماع اللجنة الرباعية الدولية لعملية السلام في الشرق الأوسط والمقرر في موسكو في التاسع عشر الجاري.