قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نيروبي: افرج بحارة صوماليون اليوم الثلاثاء عن سفينة تنقل مواد كيميائية، بعد خطفها في منتصف تشرين الثاني/نوفمبر في المحيط الهندي مع بحارتها الثمانية والعشرين، كما اعلن لوكالة فرانس برس المسؤول عن برنامج مساعدة البحارة في كينيا اندرو موانغورا.
وقال موانغورا quot;افرج عن السفينة اليوم (الثلاثاء). وافراد طاقمها سالمونquot;. واضاف ان السفينة تبحر في اتجاه مومباسا (الساحل الجنوبي الشرقي لكينيا) بعد احتجازها قبالة شواطىء قريتي غاراد وهرارديري الساحليتين اللتين يتخذهما القراصنة معقلا لهم في وسط الصومال.

واكد موانغورا ان فدية قيمتها 3,5 ملايين دولار قد دفعت للقراصنة.
وكان قراصنة هاجموا في منطقة تبعد 180 ميلا شمال غرب جزر السيشل، السفينة تيريزا 3 التي تنقل اكثر من 22 الف طن وترفع علم الجزر العذراء وتملكها شركة سفن في سنغافورة.

وفي هذه المنطقة من المحيط الهندي، قبالة السواحل الجنوبية للصومال، وقع القسم الاكبر من الهجمات التي شنها القراصنة منذ تشرين الاول/اكتوبر، على رغم انتشار السفن الحربية الاجنبية في خليج عدن منذ ما يفوق السنة.
ولم يعرف حتى الساعة مصير حمولة السفينة. وقد اندلع خلاف قبل اسبوعين بين القراصنة الذين كانوا يحتجزون السفينة، كما قال موانغورا.

ويحتجز القراصنة الصوماليون نحو عشر سفن في الوقت الراهن مع افراد اطقهما ال 160، كما يفيد احصاء لمنظمة ايكوتيرا انترناشونال غير الحكومية التي تتخذ من كينيا مقرا وتتابع ايضا مسائل القراصنة في المنطقة.