قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طلب حاخام من الرئيس البرازلي ان ينقل طلبا الى الرئيس الايراني للقائه من اجل اثبات انه أخطأ عندما نفى حدوث المحرقة.

القدس: طلب الحاخام اسرائيل لو رئيس لجنة احياء ذكرى محرقة ياد فاشيم وأحد الناجين من معسكرات الموت النازية، من الرئيس البرازيلي لويس ايناسيو لولا دي سيلفا الثلاثاء تنظيم لقاء يجمعه الى الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد.

وقال الحاخام quot;لأني كنت طفلا في بوشنوالد اريد ان التقيه ليسمع شهادتي ولأثبت له انه أخطأ عندما نفى حدوث المحرقةquot;.

وطلب اسرائيل لو من الرئيس البرازيلي ان ينقل للرئيس الايراي طلبا quot;للقائه في اي وقت و أي مكانquot;.

والثلاثاء، زار الرئيس البرازيلي، الذي سيجري زيارة رسمية الى اسرائيل، نصب ياد فاشيم المخصص لاحياء ذكرى ستة ملايين يهودي قضوا في محارق النازيين ابان الحرب العالمية الثانية.

واكد لولا الذي كان برفقة الحاخام أن quot;البشرية لن تسمح بتكرار المحرقة ابدا ابدا ابداquot;.

وتولى الحاخام اسرائيل لو منصب كبير حاخامات اسرائيل بين العامين 993 و2003، وقد اطلق سراحه من معسكر بوشنوالد في 1945 وكان عمره آنذاك ثماني سنوات.

كما تولى منذ 2008 رئاسة لجنة احياء ذكرى محرقة ياد فاشيم اضافة الى كونه كبير حاخامات تل ابيب.

ويدعو الرئيس البرازيلي الذي تشغل بلاده مقعد عضو غير دائم في مجلس الامن الدولي، الى الحوار مع طهران فيما تسعى اسرائيل الى عزلها وفرض عقوبات قاسية عليها لثنيها عن برنامجها النووي.