قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

فيينا: اعلن معهد الصحافة الدولي الثلاثاء في فيينا ان المكسيك هي اخطر دولة بالنسبة للصحافيين عام 2010، بعد مقتل صحافي الاسبوع الماضي في اشتباكات على علاقة بتهريب المخدرات ما يرفع الى اربعة عدد الصحافيين الذين قتلوا منذ مطلع السنة في هذا البلد.

وعثر على ايفاريستو باتشيكو سوليس (33 عاما) الصحافي العامل في مجلة quot;فيسيون اينفورمانيفاquot; مقتولا بالرصاص في 12 اذار/مارس في تشيلبانسينغو عاصمة ولاية غيريو حيث اوقعت اعمال العنف 45 قتيلا في ثلاثة ايام.

ونقل معهد الصحافة الدولي في بيانه عن جمعية صحافيي الدول الاميركية quot;لا شك اننا نعيش احد الاوقات الاكثر ماسوية في تاريخ الصحافة في اميركا اللاتينيةquot;، في اشارة الى مقتل سوليس فضلا عن مقتل الصحافي ناهوم بالاسيوس ارتياغا الاحد في هندوراس.

وخطف ما لا يقل عن خمسة صحافيين وفقد 15 اخرون منذ مطلع العام في المكسيك، بحسب وسائل الاعلام المحلية والمراقبين.

وصنفت المكسيك عام 2009 ثاني اخطر دولة بالنسبة للصحافيين حيث قتل فيها 11 صحافيا، خلف الفيليبين حيث قتل ثلاثون صحافيا.