قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

احتشد الالاف في نحو 50 مدينة روسية للاحتجاج على سياسة حكومة فلاديميربوتين.

موسكو: تجمع الالاف السبت في نحو 50 مدينة روسية استجابة لنداء المعارضة للاحتجاج على السياسة الاقتصادية لحكومة فلاديمير بوتين والمطالبة باستقالتها. وتحدى اكثر من 100 معارض قرار حظر التظاهر في موسكو وتجمعوا في ساحة بوشكين، القريبة من الكرملين. وقد اعتقلت الشرطة التي انتشرت باعاداد كبيرة في المكان 70 منهم مستخدمة القوة.

وقال سيرغي اودالتسوف منسق حركة quot;جبهة اليسارquot; المعارضة ان quot;تحركنا اليوم ياتي تضامنا مع التظاهرات التي تعم البلاد داعية الى استقالة الحكومةquot;. واضاف ان quot;السياسة الاقتصادية التي اتبعتها حكومة بوتين خلال الازمة لا تحقق اي نجاح. وارتفاع الاسعار والفواتير منذ السنة الجديدة دفع الناس للخروج الى الشارعquot; وذلك قبل ان يقتاده رجال الشرطة بقسوة.

كما اعتقل متظاهرون في مدينتي ارخنجلسك (شمال) ونوفوسيبيرسك (سيبيريا) وفقا لموقع حركة quot;تضامنquot; المعارضة. ويهدف quot;يوم الغضبquot; هذا، الذي نظمته مجموعة من الاحزاب السياسية وحركات المعارضة ومنظمات الدفاع عن حقوق الانسان، الى تعبئة الجماهير ضد السياسة الاقتصادية للحكومة.

وقدم المحتجون لائحة بمطالب متنوعة مثل الغاء الضريبة على السيارات وخفض اسعار الكهرباء في الوقت الذي رصدت فيه السلطات مليارات اليوروهات لدعم الصناعات الروسية التي تاثرت بشدة نتيجة الازمة الاقتصادية.

وقال ايفان (72 عاما) وهو متقاعد شارك في التظاهرة التي ضمت نحو الف شخص في سانت بطرسبرغ quot;جئت لانني اشعر بالقلق من ارتفاع اسعار الكهرباء والغاز. معاشي بسيط وعلي ان اعيش بهquot;. وكانت السلطات الروسية فوجئت في كانون الثاني/يناير الماضي بحركة مشابهة في جيب كالينينغراد على بحر البلطيق مع تظاهرة ضمت عشرة الاف شخص في حركة تعبئة من النادر جدا ان تشهد روسيا مثلها.

ورغم الحظر شارك السبت ما بين 500 الى 700 شخص في تظاهرة صامتة وقد غطوا وجوههم باقنعة الجراحين الطبية. وفي ايركوتسك تظاهر ايضا 500 شخص ضد القرار الذي اقره بوتين باعادة فتح مصنع للورق سيلقي بمخلفاته في بحيرة بايكال، اكبر مخزن للمياه العذبة في العالم.

وكانت فلاديفوستوك، في اقصى الشرق الروسي، اول من اطلق شارة يوم الاحتجاج هذا حيث تجمع اكثر من الف متظاهر في وسط المدينة. والتظاهرة، التي نظمها كمثيلاتها في روسيا الحزب الشيوعي وحزب يابلوكو وحركة سوليدارنوست المعارضة، حصلت في النهاية على موافقة السلطات مساء الجمعة.

ورفع المتظاهرون لافتات تقول quot;لا للضرائبquot; وquot;كفى للحماية التي تمنح للطبقة الحاكمة على حساب الشعبquot;. فيما تم سحب لافتة تقول quot;بوتين، اطلق على نفسك رصاصة في الراسquot; بناء على طلب مسؤول محلي.

كما طالب المتظاهرون بالاقرار بمسؤولية حزب روسيا الموحدة، الذي يراسه رئيس الوزراء، عن انخفاض مستوى المعيشة واستبعاد الشعب عن القرارات المتعلقة بمستقبل البلاد. وقالت لاريسا ابراكسينا وهي متقاعدة شاركت في تظاهرة موسكو quot;لا نستطيع التنفس مع بوتين، لا شيء يسير على ما يرام، لا وسائل الاعلام ولا الاقتصاد ولا الشرطة. ان البلد ينهارquot;.