قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عثر اليوم على طفل فلسطيني كان الاعتقاد السائد انه توفي برصاص الجيش الإسرائيلي الثلاثاء الماضي.

غزة: ذكر زيدان الفرماوي والد الطفل محمد الفرماوي الذي اعلن عن مقتله برصاص الجيش الاسرائيلي الثلاثاء الماضي شرق رفح انه تم العثور على ابنه حيا حيث كان معتقلا في مصر وعاد الى قطاع غزة السبت بعد الافراج عنه.

وقال زيدان الفرماوي (42 عاما) وهو من سكان حي السلام في رفح quot;صباح الجمعة الماضي ابلغتنا مصادر في الشرطة الفلسطينية (المقالة) ان ابني محمد معتقل لدى السلطات المصرية وهو حي يرزقquot; مضيفا quot;لكن لم اصدق حتى ان رايته امامي يوم السبت وكنت سعيدا لعودتهquot;.

وتابع quot;اعلن استشهاد ابني محمد عبر الاذاعات والمحطات الفضائية الثلاثاء الماضي وتوجهت فورا الى مستشفى ابو يوسف النجار في رفح ولم اعثر على الجثةquot;.

واكد الفرماوي quot;لم افقد الامل وواصلت البحث عن الجثة في كل المستشفيات في رفح وخان يونس جنوب قطاع غزة وتم ابلاغ كل الجهات المختصة مثل الصليب الاحمر والارتباط للتنسيق من اجل البحث عن الجثة في المنطقة العازلة شرق رفحquot;.

واوضح quot;مساء الخميس بدات افقد الامل في العثور على الجثة او ان يكون حيا او مصابا ومعتقلا لدى اسرائيلquot;. وقال الفرماوي وهو اب لستة اولاد محمد اصغرهم quot;لم اصدق انه ما زال حيا حتى تم الافراج عنه السبت بعد اعتقال اربعة ايام بسبب دخول الاراضي المصرية بطريقة غير رسميةquot;.

وقال محمد (15 عاما) لوكالة فرانس برس quot;خرجت الاثنين مع تسعة من الفتية من اصدقائي في رحلة نزهة قرب مطار غزة الدولي وخرجنا بعدها عبر احد الانفاق الى مصر وتم اعتقالنا بعد ان وصلنا الى رفح المصريةquot;.

واوضح محمد quot;لم اعلم باعلان خبر استشهادي حتى عدت السبتquot; مضيفا quot;عند وصولي للمنزل تجمهر المئات من الناس لتهنئنتي بالسلامةquot;. وكان اعلن الثلاثاء الماضي ان فتى فلسطينيا قتل واصيب 10 من الفتية والاطفال بينهم طفل حالته خطيرة، بنيران الجيش الاسرائيلي، خلال تظاهرات لاحياء ذكرى يوم الارض في قطاع غزة حسبما افاد الطبيب معاوية حسنين مدير عام الطوارئ في وزارة الصحة الفلسطينية المقالة في قطاع غزة .