قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

براغ: تناول قادة 11 دولة في وسط اوروبا وشرقها مساء الخميس العشاء مع باراك اوباما، اثر توقيع الرئيس الاميركي اتفاق ستارت الجديد مع نظيره الروسي ديمتري مدفيديف.

وقال رئيس الوزراء التشيكي جان فيشر في ختام العشاء غير الرسمي في مقر السفير الاميركي على شرف قادة 11 دولة شيوعية سابقة انضمت الى حلف شمال الاطلسي quot;خلال المحادثات، اكد اوباما خصوصا اننا ما زلنا جزءا من الفضاء الاوروبي الاطلسيquot;.

واضاف ان عددا من المشاركين في العشاء دعوا الى quot;الشفافيةquot; والى quot;الفعاليةquot; في العلاقات مع روسيا وهذا quot;ما اكده اوباماquot;.

من ناحيته، اكد البيت الابيض ان القادة قالوا خلال العشاء ان quot;تحسن العلاقات بين واشنطن وموسكو قلص التوترات وخلق مناسبات جديدة لهم لتحسين علاقاتهم مع روسياquot;.

واضاف ان اوباما شكر القادة على مشاركتهم وعلى quot;تضحياتهمquot; في العمليات التي يقوم بها الحلف الاطلسي في افغانستان. واشار الى ان جميع القادة كانوا quot;متفقين على الرد بوضوح بان ايران لم تنفذ التزاماتها الدوليةquot; في المجال النووي.

والتقى قادة الدول ال11 الشيوعية السابقة التي انضمت الى الحلف الاطلسي الرئيس اوباما اثر توقيعه مع نظيره الروسي ديمتري مدفيديف اتفاقا جديدا حول نزع الاسلحة النووية.

وبالنسبة للحلف الاطلسي، شدد البيت الابيض على اهمية البند الخامس في شرعة الحلف الاطلسي حول تحديات القرن الواحد والعشرين. ويضمن هذا البند مساعدة جميع دول الحلف الاطلسي اي عضو اخر في حال تعرضه لاي هجوم.

وقد غادر مدفيديف عائدا الى روسيا مع انتهاء الغداء الذي تلى حفل التوقيع.

وكان رئيس الوزراء البلغاري بويكو بوريسوف ورئيس الوزراء الكرواتي يادرانكا كوسور ونظيراهما المجري غوردن باجناي والليتواني اندريوس كوبيليوس اول الواصلين.

وتلاهم رئيس الوزراء السلوفيني بوروت باهور ورئيس الوزراء البولندي دونالد تاسك ورئيس الوزراء السلوفاكي روبرت فيكو ثم رئيس لاتفيا فالديس زاتلرز ونظيره الاستوني توماس هندريك ايلفيس.

وشارك ايضا الرئيس الروماني ترايان باسيسكو ورئيس الوزراء التشيكي يان فيشر والرئيس التشيكي فاكلاف كلاوس.

وقالت الصحافة التشيكية ان اوباما اراد من هذا اللقاء ان يؤكد لدول المنطقة دعم واشنطن بعدما تخلت في ايلول/سبتمبر الفائت عن مشروع للادارة الاميركية السابقة يقضي بنشر عناصر من الدرع المضادة للصواريخ في وسط اوروبا.

واثار هذا المشروع استياء موسكو، وكان يقضي بنشر محطة رادار في جمهورية تشيكيا وعشرة صواريخ لاعتراض صواريخ بالستية في بولندا.

وسيجري اوباما صباح الجمعة محادثات ثنائية مع كلاوس وفيشر قبل ان يغادر الى واشنطن ظهرا.