قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: قالت الولايات المتحدة يوم الثلاثاء انها قد تلغي اجتماعا مزمعا بين الرئيس باراك أوباما والرئيس الافغاني حامد كرزاي في البيت الابيض الشهر القادم اذا استمر الزعيم الافغاني في تصريحاته المناهضة للغرب.
واشتد التوتر بين البلدين اذ قال المتحدث باسم البيت الابيض روبرت جيبز ان سلسلة التصريحات الانتقادية التي صدرت عن كرزاي quot;تبعث على القلقquot; و quot;تثير البلبلةquot;.

وسئل جيبز هل من المحتمل الغاء اجتماع 12 من مايو ايار فقال للصحفيين quot;لا شك أننا سندرس هل اذا استمرت التصريحات التي تصدر عن الرئيس كرزاي سيكون من المفيد عقد مثل هذا الاجتماع.quot;

ومن بين التصريحات التي اغضبت انصاره اتهم كرزاي سفارات غربية بارتكاب أعمال تزوير للانتخابات ورشوة مسؤولي الانتخابات او تهديدهم ومحاولة اضعافه هو وحكومته. وقال يوم الاحد لزعماء قبليين يوم الاحد انه يجب عل مسؤولي الحكومة ألا يتركوا quot; الاجانبquot; يتدخلون في عملهم.

وسئل جيبز هل ما زال كرزاي يعتبر حليفا للولايات المتحدة بعد تلك التصريحات فرد بقوله quot;كرزاي هو الزعيم المنتخب انتخابا ديمقراطيا لافغانستان.quot;