قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تقول واشنطن إن كوريا الشمالية ليس لديها ما تخشاه في حال تخلت عن برنامجها النووي وذلك يأتي بعد مخاوف ابدتها الاخيرة من العقيدة العسكرية الجديدة للولايات المتحدة.

واشنطن: اكدت وزارة الخارجية الاميركية الجمعة ان ليس لدى كوريا الشمالية ما تخشاه اذا عادت عن برنامجها النووي العسكري، وذلك بعد انتقادات بيونغ يانغ للعقيدة النووية الاميركية الجديدة التي اعلنتها ادارة باراك اوباما. واكد المتحدث باسم الخارجية الاميركية فيليب كراولي quot;اذا كانوا قلقين مما ورد في العقيدة النووية الجديدة، فهم من يتحكم في الاحداث اللاحقةquot;.

وتابع quot;اذا عادوا الى المفاوضات في اطار مجموعة الست، واذا اتخذوا اجراءات لنزع سلاحهم النووي، فليس لديهم ما يخشوه من العقيدة التي تمت مراجعتهاquot;. ووعدت الولايات المتحدة الثلاثاء بعدم استخدام السلاح النووي ضد خصم لا يملكه ويحترم اتفاق الحد من انتشار السلاح النووي.

وتم استثناء ايران التي وقعت الاتفاقية لكنها متهمة بتطوير سلاح نووي، وكوريا الشمالية التي خرجت على الاتفاقية العام 2003 واجرت تجربتين نوويتين، بحسب واشنطن. وانتقدت كوريا الشمالية بحدة الجمعة السياسة النووية الاميركية الجديدة ووعدت بزيادة ترسانتها النووية، بحسب الاعلام الرسمي.

كما شكت بيونغ يانغ من ان العقيدة الاميركية quot;تضفي فتوراquot; على quot;الاجواء التي يصعب تحسينها من اجل استئنافquot; الحوار بين الدول الست (الكوريتان، الولايات المتحدة، الصين، اليابان، روسيا) حول الملف النووي لكوريا الشمالية.