قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

The Shaheen missile, part of Irans medium range anti-aircraft air defence ...

الطريق ما زال طويلاً أمام فرض عقوبات قاسية على طهران

أزاحت طهران الستار أمس، عن جيل جديد من أجهزة الطرد المركزي، تستطيع إنتاج اليورانيوم المخصّب بمعدل ستة أضعاف وهددت بضرب المصالح الأميركية في العالم إذا قرّرت الولايات المتحدة مهاجمتها، فيما أعلنت عن أنها ستتقدم بشكوى للأمم المتحدة مما تعتبره تهديدًا من الرئيس الأميركي باراك أوباما بمهاجمتها بأسلحة نووية.

طهران: قالت وزارة الخارجية الايرانية يوم الأحد إنّ طهران ستتقدم بشكوى للامم المتحدة مما تعتبره تهديدًا من الرئيس الأميركي باراك أوباما بمهاجمتها بأسلحة نووية. وأوضح أوباما الاسبوع الماضي أن ايران وكوريا الشمالية استثنيتا من قيود جديدة على استخدام الأسلحة النووية وهو ما ترجمته طهران على انه تهديد من عدو قديم بمهاجمتها بقنابل نووية.

وقال المتحدث بإسم وزارة الخارجية رامين مهمانباراست لوكالة فارس للانباء quot;الادلاء بهذا النوع من التصريحات يظهر أن تلك الدول التي تمتلك أسلحة نووية هي في حد ذاتها اكبر تهديد لأمن العالمquot;، وأضاف quot;سنتقدم بشكوانا رسميًا للامم المتحدة بشأن هذه النوعية من التهديداتquot;. وقالت الوكالة ان الشكوى يدعمها خطاب وقعه 255 من أعضاء البرلمان الايراني البالغ عددهم 290 .

ويضغط أوباما على القوى العالمية الاخرى للموافقة على فرض جولة رابعة من عقوبات الامم المتحدة على ايران لرفضها وقف أنشطتها النووية التي يشتبه الغرب في أنها تهدف الى انتاج قنابل وهو الاتهام الذي تنفيه ايران.

ومما يعكس المخاوف من أن تشن الولايات المتحدة او اسرائيل حليفتها الوثيقة بالمنطقة هجومًا على مواقع ايران النووية قالت وزارة الدفاع ان ايران بدأت تنتج نموذجًا أوليًّا لنظام صاروخي متقدم مضاد للطائرات.

ونقلت وكالة الطلبة للانباء عن وزير الدفاع احمد وحيدي قوله يوم الأحد quot; نظام الدفاع الجوي مرصاد... قادر على تدمير الطائرات الحديثة على ارتفاع منخفض ومتوسط المدى. quot;بدأ انتاج هذا المنتج على نطاق واسع وخلال العام الحالي سيتم تسليم عدد كبير منه للقوات المسلحةquot;. وتحث ايران ايضًا روسيا لمقاومة الضغوط الغربية حتى لا تسلمها نظام الدفاع الصاروخي (اس-300) الذي طلبته.

الى هذا، اعتبر وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس الاحد ان ايران quot;مازالتquot; غير قادرة على انتاج السلاح الذري وان برنامجها النووي يسير بشكل أبطأ من المتوقع. وقال غيتس في مقابلة مع شبكة ان بي سي quot;نعتقد انهم لا يملكون الامكانيات النووية بعدquot;، واضاف ان طهران quot;تواصل التقدمquot; في هذا الاتجاه، لكن هذا التقدم quot;ابطأ مما كانوا يتوقعونquot;.

ويوم الجمعة قال الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد ان برنامج ايران النووي quot;لا عودة للوراء فيهquot; على الرغم من القيود على استيراد التكنولوجيا الاجنبية والتهديد بفرض عقوبات جديدة وقد كشف النقاب عن نموذج أولي لجهاز طرد مركزي مطور يستطيع تخصيب اليورانيوم بسرعة اكبر من النماذج الحالية.

من جهته، ندد المرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية علي خامنئي الاحد بـquot;التهديد النووي المشينquot; الذي وجهه الرئيس الاميركي باراك اوباما الى ايران وفقًا للتلفزيون الايراني الرسمي، وقال المرشد الاعلى امام تجمع لكبار القادة العسكريين ان اوباما quot;هدد ضمنا الايرانيين بأسلحة نوويةquot;.

واضاف ان quot;هذه التهديدات غريبة جدا ولا ينبغي على العالم تجاهلها لانه في القرن الحادي والعشرين (...) يلوح رئيس دولة بالتهديد بشن هجوم نوويquot;، وتابع خامنئي ان quot;تصريحات الرئيس الاميركي مشينة وتسيء الى الولايات المتحدة وتظهر ان الحكومة الاميركية منحرفة ولا يمكن الثقة فيهاquot;.

على صعيد متصل، اعلنت ايران انها ستبدأ قريبا في انتاج اعداد كبيرة من اجهزة الطرد المركزي القادرة على تخصيب اليورانيوم تفوق سرعتها ثلاث مرات سرعة الاجهزة التي تستخدمها حاليًا.

وقال رئيس المنظمة الايرانية للطاقة الذرية علي اكبر صالحي الاحد ان بلاده تمتلك حاليا المعرفة التقنية اللازمة لتصنيع قضبان الوقود الضرورية لاستخدامها في المفاعلات النووية، وصرح للتلفزيون الحكومي في وقت متاخر من السبت بأنّ quot;انتاج اجهزة الطرد المركزي من الجيل الثاني باعداد كبيرة سيبدأ خلال الاشهر المقبلةquot;.

Irans Khamenei condemns Obamas nuclear threat
المرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية علي خامنئي

ويوجد في مفاعل نطنز 60 الف جهاز طرد مركزي، وتقوم ايران بعمليات التخصيب بشكل مستمر في المفاعل منذ سنوات في تحد للمجتمع الدولي الذي فرض عليها ثلاث مجموعات من العقوبات ويهدد بفرض مجموعة رابعة.

ومسألة تخصيب اليورانيوم هي في صلب مواجهة منذ سنوات عدة بين ايران والمجتمع الدولي الذي يخشى من ان تسعى طهران لاقتناء السلاح النووي على الرغم من نفيها المتكرر.

وطريقة تخصيب اليورانيوم التي تستخدمها ايران هي الطريقة التقليدية التي يتم فيها وضع غاز الهكسافلوريد في اجهزة الطرد المركزي التي تعمل بسرعة تفوق سرعة الصوت من اجل فصل مادة يو-235 المشعة عن مادة يو-238 الاكثر كثافة.

وقال صالحي ان العلماء الايرانيين سيحقنون غاز الهكسافلوريد في اجهزة الطرد المركزي من الجيل الثالث خلال اشهر قليلة، الا انه اضاف quot;ربما نحتاج الى عام لنشهد سلسلة من هذه الاجهزةquot;، وقال quot;فور اكتمال تقييمنا لاجهزة الطرد من الجيل الثالث ونصل الى درجة انتاج اعداد كبيرة منها، سيتم وقف عمليات انتاج الجيل الثاني من هذه الاجهزةquot;.

وقد انتجت ايران اكثر من طنين من اليورانيوم الضعيف التخصيب (3,5%) مع نحو 8600 جهاز طرد مركزي من الجيل الاول في نطنز بحسب تقديرات الوكالة الدولية للطاقة الذرية. ويقول محللون غربيون ان ايران ضخمت من شأن التقدم الذي أحرزته فيما مضى لتعزيز مشاعر الفخر في الداخل ازاء برنامجها النووي وتحسين موقفها التفاوضي مع القوى الكبرى في الخارج.

والاحد جدد رئيس البرلمان الايراني علي لاريجاني نفي ايران نيتها امتلاك اسلحة نووية مذكرا بالفتوى التي اصدرها المرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية اية الله علي خامنئي بان quot;استخدام اسلحة الدمار الشامل بما فيها الاسلحة النووية حرامquot;.

كما برر صالحي سعي طهران لانتاج اجهزة طرد مركزي متقدمة بقوله ان quot;الاميركيين كذلك يستخدمون اجهزة طرد متطورةquot;. ونفى المزاعم الغربية بان ايران تفتقر الى المعرفة اللازمة لانتاج قضبان الوقود اللازمة لتشغيل مفاعلاتها مثل مفاعل طهران للابحاث. وقال quot;انهم يقولون لنا: انتم لا تستطيعون انتاج قضبان الوقود. ولكنني اقول الان بالتاكيد ان لدينا المعرفة التقنية لانتاج القضبان النوويةquot;.

واعربت روسيا وفرنسا عن استعدادها لتزويد مفاعل طهران بالوقود اذا قامت ايران بارسال وقودها المنخفض التخصيب الى الخارج، الا ان الاتفاق لم ينفذ بسبب خلافات بين الجانبين. وبدأت ايران في انتاج الوقود بنفسها، الا ان فرنسا تقول ان طهران تفتقر الى التكنولوجيا اللازمة لتحويل المواد الى قبضان الوقود اللازمة لمفاعل طهران الذي ينتج النظائر الطبية المشعة.

واكد صالحي ان ايران تقترب من امتلاك تكنولوجيا انتاج قضبان الوقود والجمعة كشفت ايران عن ما وصفته بquot;النموذجquot; الافتراضي للقبضان التي استخدم فيها النحاس. وقال quot;نحن نتقدم ببطء. وفي المرحلة التالية بدلا من استخدام النحاس كوقود افتراضي سنستخدم مادة قريبة من اليورانيوم، وفي المرحلة التالية سنستخدم اليورانيوم نفسهquot; مضيفًا ان منشأة تصنيع القضبان اصبحت شبه جاهزة.

واضاف quot;لو لم تخلق الدول الغربية المشاكل، لكننا الان قادرون على تصدير النظائر المشعةquot; من مفاعل طهران. واكد ان ايران تقوم من اجل ازالة هذه العقبات، ببناء المفاعل الذي يعمل بالماء الثقيل في مدينة اراك، وقال ان المفاعل quot;سيبدأ العمل خلال ثلاث الى اربع سنواتquot;.

Defiant Iran unveils faster enrichment centrifuge

هذا ودعا الرئيس البرازيلي لولا دا سيلفا مجددًا في تصريحات نشرتها صحيفة الباييس الاسبانية الاحد، الى quot;التفاوضquot; بشان الملف النووي الايراني مؤكدًا انه يرغب في استمرار quot;التحدثquot; مع الرئيس محمود احمدي نجاد quot;حتى اخر لحظةquot;.

وقال لولا quot;لا يمكن الانطلاق من فرضية ان احمدي نجاد ارهابي ويجب عزله. علينا التفاوض. اريد التحدث معه عن هذه المسائل حتى اخر لحظةquot; في حين اكدت ايران مجددًا عزمها على مواصلة برنامجها النووي، على الرغم من معارضة الدول الغربية.

وقال الرئيس البرازيلي quot;من الضروري ان يفهم الايرانيون ان بامكانهم تخصيب اليورانيوم لاغراض سلميةquot;، وتابع لولا ان quot;الحل الوحيد لموقف البرازيل هو احترام قرارات لامم المتحدة التي ستحترمها بلاديquot;.

واضاف لولا ان باكستان quot;تملك القنبلة النووية واسرائيل ايضا. ومن المفهوم ان يحاول من يشعر بضغط لهذا السبب صنع قنبلتهquot;. وتساءل عن جدوى معاهدة ستارت الجديد للحد من الترسانة النووية بين الولايات المتحدة وروسيا التي وقعت في الثامن من نيسان/ابريل.

وقال لولا quot;ساطلب من الرئيس (الاميركي باراك) اوباما توضيح معنى اتفاقه الاخير مع (الرئيس الروسي ديمتري) مدفيديف حول تفكيك رؤوس نوويةquot;. وتابع quot;تفكيك ماذا؟ اذا فككنا ما اصبح متقادمًا فذلك لا معنى له. انا ايضا لدي علبة من الادوية ازيل منها ما تقادمquot;.

وتخشى الدول الكبرى ان تستخدم ايران مفاعل اراك لتصنيع قنبلة نووية، الا ان طهران تؤكد ان المفاعل هدفه يقتصر على انتاج النظائر المشعة للاغراض الزراعية والصحية. وسمحت ايران لمفتشي الامم المتحدة بزيارة مفاعل اراك في اب/اغسطس 2009.