قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يقول الرئيس الفرنسي إن العالم بحاجة إلى الصين لمواجهة تحديات القرن الحادي والعشرين.

بكين: قال الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الذي يقوم بزيارة دولة الى الصين من 28 نيسان/ابريل الى الاول من ايار/مايو، ان العالم quot;بحاجة الى الصين لمواجهة التحديات الكبرى للقرن الحادي والعشرينquot;، واننا quot;لن نتوصل الى ذلكquot; من دون الصين.

واعلن ساركوزي في مقابلة مع وكالة انباء الصين الجديدة quot;من دونكم، لن نتوصل الى ذلكquot;. وراى quot;ان الصين اصبحت فاعلا لا يمكن تجاوزه على الاطلاق على الساحة الدوليةquot;. واضاف quot;لم يعد هناك اي موضوع كبير يمكن ان نعالجه اليوم من دونكمquot;، سواء quot;مكافحة الاحتباس الحراري والازمة الاقتصادية واصلاح الادارة في العالم او الازمات الاقليمية الكبرى ايضاquot;.

وتابع ساركوزي يقول quot;ان تعزيز الشراكة الفرنسية الصينية اولوية في السياسة الخارجيةquot; الفرنسية. وقال quot;لقد حصل سوء فهم بين بلدينا. وقد بات اليوم هذا الامر وراءناquot;. وبين 2008 و2009، مرت باريس وبكين بفترة من الخلاف دامت اشهرا عدة بشان مسالة التيبت والدالاي لاما.

وينبغي الان، بحسب الرئيس الفرنسي، ان تقوم الدولتان بتطوير علاقاتهما quot;على الصعد السياسية والدبلوماسية والاقتصادية والعلمية ...quot;. والرئيس الفرنسي الذي سترافقه زوجته كارلا بروني-ساركوزي، اشاد ايضا بالصين التي ستنظم المعرض العالمي في شنغهاي (اعتبارا من الاول من ايار/مايو)، لانها ركزت موضوع هذا المعرض على البيئة.

وقال quot;باعتمادكم موضوع +مدينة افضل، حياة افضلquot;، اخترتم ان تجعلوا من شنغهاي 2010 حدثا موجها حتما نحو المستقبلquot; وهذا quot;خيار ذكي وشجاعquot;. ودعا ايضا الى تعميق الشراكة الاوروبية الصينية. وقال quot;على اوروبا والصين ان تعملا معا اكثر وخصوصا لتنظيم العولمةquot;.

وبعد بكين التي سيمكثان فيها يومي الاربعاء والخميس، سينتقل نيكولا وكارلا ساركوزي الى شانغهاي الجمعة حيث يدشن الرئيس الجناح الفرنسي في المعرض العالمي.