قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

جنيف: اعلن مكتب الامم المتحدة للشؤون الانسانية هنا اليوم ان المجتمع الانساني الدولي في باكستان يواجه مصاعب جمة في مساعدة المشردين بسبب نقص التمويل لبرامج انقاذ حياتهم في مقاطعة شمال غرب باكستان ومناطق القبائل.
واوضحت المتحدثة باسم مكتب الشؤون الانسانية في جنيف اليزابث بيرز في حديث للصحافيين ان هناك 300 الف شخص قد شردوا من (اراكزاي) و(كورام) وهم في حاجة الى مساعدات انسانية كما ان هناك مليون و300 الف في حالة نزوح ولم يعودوا بعد وهم في حاجة الى مساعدات.

وذكرت بيرز انه لم يتم تمويل الا 24 بالمئة من نداء الامم المتحدة لتغطية احتياجات النازحين في باكستان بالمقارنة مع 48 بالمئة في العام الماضي.

وقالت انه quot;في قطاع الصحة فان نحو مليون شخص سوف يفقدون الخدمات الطبية بسبب توقف منظمة غير حكومية دولية عن تمويل برنامجهاquot; مشيرة الى ان عددا من المراكز الصحية والفرق الطبية المتحركة ستتوقف عن العمل في مايو.
كما تقوم منظمات غير حكومية اخرى مثل (منظمة انقاذ الاطفال) بوقف برنامجين لها ما سيؤثر على 200 الف شخص من بينهم 4500 طفل.