قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الأمم المتحدة: أكد السكرتير العام للامم المتحدة بان كي مون مساء أمس ان برنامج ايران النووي يشكل quot;أهمية جديةquot; للجهود الرامية الى الحد من انتشار الاسلحة النووية معربا عن الاسف ازاء الاخفاق في اخلاء منطقة الشرق الاوسط من السلاح النووي.

وقال بان في مؤتمر دولي عقد في احدى كنائس مدينة نيويورك بعنوان (عالم خال من السلاح النووي ويحظى بالعدل والسلام والثبات) quot;ان البرامج النووية في ايران وكوريا الشمالية هي موضع اهتمام الجهود العالمية نحو الحد من الانتشار النوويquot;.

ويسبق انعقاد هذا المؤتمر افتتاح (مؤتمر مراجعة معاهدة منع الانتشار النووي 2010) المقرر يوم غد. وحذر من وجود أكثر من 25 ألف سلاح نووي في الترسانات العالمية وان الارهاب النووي يبقى quot;خطرا حاضرا وحقيقياquot; لافتا الى ان سكان مدينتي (هيروشيما) و(ناكازاكي) الذين تعرضوا لهجوم بقنبلة نووية منذ نحو 65 عاما quot;يدركون تماما مخاوف الحرب النووية ويتعين عدم تكرارها أبداquot;.

وتعهد السكرتير العام للامم المتحدة بمناشدة الاطراف المشاركة في معاهدة منع الانتشار النووي وبخاصة الدول التي تعمل على حيازة السلاح النووي او تمتلكه عقد مفاوضات مطولة حول بنود المعاهدة من اجل التوصل الى quot;نزع سلاح عام وكامل باشراف دوليquot;.

وأعرب بان عن الأسف لفشل (مؤتمر مراجعة منع الانتشار النووي 2005) قائلا quot;لا يمكننا تحمل تبعات الفشل مرة أخرىquot; محذرا في الوقت نفسه quot; لا ينبغي ان نتوقع انجازات غير واقعية لمؤتمر الاثنين المقبل ولكن لا يمكننا كذلك أن نهبط بمستوى رؤيتنا وما أراه في الافق هو عالم خال من الأسلحة النوويةquot;.