قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دعت إيطاليا الى اقرار إتفاقية أوروبية مع الصين من اجل التصدي للهجرة غير الشرعية.

فاريزي: دعا وزير الداخلية الإيطالي روبرتو ماروني الإتحاد الأوروبي السبت للسعي لتوقيع اتفاقية مع الصين الشعبية بشأن التصدي للمهاجرين غير الشرعيين القادمين من الدولة الأسيوية تجاه الدول الأعضاء في التكتل الأوروبي الموحد.

ونوه الوزير في تصريح للصحافيين على هامش أعمال اليوم الختامي لإجتماع وزراء الدول الست الكبرى الأوروبية، جي6، بمدينة فاريزي شمالي البلاد إلى quot;إستحالة إدارة ظاهرة الهجرة السرية الصينية نحو إيطالياquot;، وقال quot;فلقد حاولنا منذ سنوات إبرام إتفاقية بين روما وبيجينغ تسمح بإعادة المهاجرين غير الشرعيين إلى بلادهم، ولكن هذا لم يكن ممكنا إلى الآنquot;، وأضاف مذكراً بأهمية الجالية الصينية في إيطاليا من حيث الكم والنفوذ الاقتصادي، وقال quot;هم كثيرون وقويون ومن المستحيل التعامل مع ظاهرة الهجرة غير الشرعية القادمة من الصين على غرار ما أنجزناه مع ليبيا وتونس والمغربquot;، في إشارة إلى اتفاقيات أمنية في هذا الصدد أبرمت مع دول جنوب المتوسط .

وكشف الوزير عن أنه عرض المسألة إلى المفوضة الأوروبية للشؤون الداخلية سيسيليا مالمستروم ونقل عن الأخيرة اعترافها بأن المسألة quot;جديرة بالأهميةquot; ووعدها بالعمل بشأنها في المستقبل القريب.

يذكر أن مالمستروم ووزير العدل الأميركي اريك هولدر قد شاركا في أعمال وزراء داخلية الدول الأوروبية الست، وهي ألمانيا وفرنسا وبريطانيا وبولندا واسبانيا، إضافة إلى المضيفة إيطاليا، تم تخصيصها لقضايا تتعلق بمكافحة الجريمة المنظمة والإرهاب.