قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دعا البابا بنديكتوس السادس عشر السبت في نيقوسيا الى حوار الديانات بين المسيحيين والمسلمين مؤكدا انه quot;عمل مثابرةquot; وذلك في اليوم الثاني من اول زيارة يقوم بها الى جزيرة قبرص المتوسطية المقسمة.

نيقوسيا: قال البابا ان quot;الكثير لم ينجز بعد في العالمquot; في الحوار بين الاديان، في الجزيرة المقسمة بين جمهورية شمال قبرص التركية (التي لا تعترف بها سوى انقرة) واغلبية سكانها من المسلمين وجمهورية قبرص في الجنوب حيث الاغلبية من الارثوذكس.

وفي هذا السياق اعتبر البابا ان الكاثوليك القبارصة quot;امامهم فرص لانجاز عمل منصف وحذرquot; مؤكدا ان quot;فقط بعمل المثابرة يمكن بناء الثقة المتبادلة وتجاوز عبء التاريخ والاختلافات السياسية والثقافية بين الشعوب لتتحول الى دوافع العمل على تفاهم اعمقquot;. واضاف quot;اشجعكم على الدفع ببلورة تلك الثقة المتبادلة بين المسيحيين وغير المسيحيين كقاعدة لارساء سلام دائمquot;.

وقد اعلن البابا الجمعة على متن الطائرة التي نقلته الى قبرص انه quot;يجب ان نكون قادرين على الحوار مع اخواننا المسلمين ومواصلة هذا الحوار من اجل تعايش يكون مثمرا اكثر فاكثرquot;. وقد يلتقي البابا عصر السبت مفتي شمال قبرص يوسف سويمز الذي طلب هذه المقابلة. وصرح الناطق باسم الفاتيكان الاب فدريكو لومباردي الجمعة للصحافيين quot;ثمة امكانية لعقد اللقاءquot;. ودعا البابا ايضا الكاثوليك الى الحوار داخل الكنيسة المسيحية مشددا على ان quot;البحث عن وحدة اكبر في الرحمة بالمسيحيين الاخرين (...) جزء اساسيquot; من quot;مهمةquot; كنيستهم.

كما اشاد البابا في اليوم الثاني من زيارته لجزيرة قبرص quot;بالعلاقات الشخصيةquot; في حل quot;الاوضاع السياسية الصعبةquot;. وقال البابا في كلمة في حديقة القصر الرئاسي القبرصي بنيقوسيا بحضور رئيس قبرص ديمتري خريستوفياس والسلطات المدنية واعضاء السلك الدبلوماسي ان quot;العلاقات الشخصية تشكل في اكثر الاحيان الخطوات الاولى لبناء الثقة، وعندما يحين الاوان، لبناء روابط صداقة متينة بين الاشخاص والشعوب والاممquot;.

واضاف quot;في البلدان التي تشهد اوضاعا سياسية صعبة يمكن ان تكون مثل هذه العلاقات الشخصية والنزيهة والمفتوحة، مقدمة خير اعم للمجتمعات والشعوب باسرهاquot;. وتابع quot;دعوني اشجعكم بشكل شخصي ومؤسسي على اقتناص الفرص التي لديكم لاقامة مثل هذه العلاقات ومن خلال ذلك دعم الخير العام لمحفل الاممquot;.

وكان الرئيس القبرصي اعاد في ايلول/سبتمبر 2008 اطلاق مفاوضات توحيد جزيرة قبرص المقسمة منذ 35 عاما، بفضل العلاقات الجيدة التي يقيمها مع محمد علي طلعت الرئيس السابق ل quot;جمهورية شمال قبرص التركيةquot; التي لا تعترف بها سوى تركيا. لكن انتخاب درويش اروغلو الذي يوصف بانه قومي متشدد، محل طلعت ارخى بظلال من الشك على نجاح المفاوضات المتعثرة.

واكد البابا ايضا ان quot;الاستقامة الاخلاقية واحترام الاخرين وخيرهم بلا تمييز، ضروري لخير كل مجتمعquot;. وندد رئيس قبرص من جهته quot;بالاحتلال العسكري الاليمquot; من قبل تركيا لثلث جزيرة قبرص مذكرا بان نيقوسيا quot;تظل آخر عاصمة اوروبية مقسمةquot;. ودعا الى قيام quot;فدراليةquot; بين قسمي الجزيرة القبرصي اليوناني والقبرصي التركي مشيرا الى ان ذلك quot;يتطلب من تركيا ان تغير سياستها وان تفاوضquot; وطلب من المجتمع الدولي quot;ممارسة نفوذهquot; في هذا الاتجاه. وجزيرة قبرص مقسمة منذ ان احتل الجيش التركي ثلثها الشمالي العام 1974 ردا على انقلاب نفذه قبارصة يونانيون قوميون بهدف الحاق الجزيرة باليونان.