قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كابول: قتل جندي من القوات الدولية التابعة لدول حلف شمال الاطلسي بهجوم للمتمردين جنوب افغانستان، بحسب ما اعلنت قيادة الاطلسي الخميس، في هجوم هو الاول على هذه القوات في تموز/يوليو.

ومع سقوط مئة وجنديين قتلى، شكل حزيران المنصرم الشهر الاكثر دموية على الاطلاق بالنسبة للجنود الاجانب منذ بداية الحرب على افغانستان عقب سقوط نظام طالبان نهاية العام 2001.

وفي مقارنة بالأرقام، شهد شهر آب/اغسطس من العام 2009 مقتل 77 جنديا من حلف الاطلسي، وهو ما اعتبر في حينه الشهر الاكثر دموية بالنسبة للقوات الاجنبية منذ اسقاط طالبان.

وبذلك باتت الخسائر البشرية التي تكبدتها قوات الاطلسي في افغانستان وخصوصا الاميركية خلال شهر حزيران/يونيو الماضي قريبة من تلك التي لحقت بصفوف الجيش الاميركي في اسوأ لحظات الحرب على العراق في 2007.

وبالتالي تكون حصيلة العمليات العسكرية في افغانستان بلغت 323 جنديا منذ مطلع العام الجاري، استنادا الى موقع quot;اي كازولتيزquot; الالكتروني المستقل. وشهد العام 2009 مقتل 520 جنديا.

ومنذ العام 2005، تتصاعد وتيرة العنف بشكل متزايد في افغانستان، وكل عام يسجل في نهايته رقما قياسيا جديدا للخسائر البشرية في صفوف القوات الاجنبية وكذلك الامر بالنسبة للمدنيين الافغان.