قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

سومطرة: دشنت جمعية قطر الخيرية مشروعها الاسكاني بإقليم سومطرة الغربية فى أندونيسيا وبتكلفة تبلغ اكثرمن مليوني ريال قطري. ويأتي المشروع الذى يتكون من 71 وحدة سكنية في إطار إسهامات قطر الخيرية التنموية الموجهة لإعادة إعمار المنطقة التي ضربها الزلزال في سبتمبر 2009.

وخلال حفل التدشين وجه السيد والي ناجاري محافظ ولاية بادان باريمان شكره لقطر الخيرية على جهودها في إعادة إعمار المنطقة، وثمن دورها لاختيار محافظته لإقامة هذا المشروع. وناشد قطر الخيرية المساهمة في بناء المزيد من المساكن لأن عدد الأسر المتضررة من الزلزال يفوق الـ150 أسرة.

بدوره اوضح السيد الحسن أزقور مدير مكتب قطر الخيرية في العاصمة الأندونيسية جاكرتا ان قطر الخيرية تعد من أولى المؤسسات الإنسانية التي باشرت بناء البيوت الدائمة في المنطقة التي تأثرت من جراء الزلزال، وخاصة منطقة سونغاي سيرا بدائرة سونغاي ليماو التابعة لمحافظة بادان باريمان أكثر المناطق تضرراً، مشيراً إلى أن التكلفة الإجمالية للمشروع تبلغ مليونين و250 ألف ريال قطري.

وقال مدير مكتب قطر الخيرية إن 71 أسرة أندونيسية تضررت من الزلزال ستستفيد من المشروع فى مرحلته الأولى. وتوقع ان يتم الانجاز في غضون سنة كاملة من الآن.

واكد انه يتم التنسيق مع السلطات المحلية لاختيار المستفيدين وفق معايير ومقاييس دقيقة وضعت كمحددات للاختيار، والتي من ضمنها عدم الحصول على مساعدة للبناء من جهة أخرى، بالإضافة إلى وضعية البيت وحالته و مستوى الدخل الشهري للأسرة وعدد أفرادها.

وذكر بأن الوحدات السكنية للمشروع ستقام على مساحة 75 مترا مربعا، وتتضمن مساحات خضراء أمامية وخلفية، لافتا الى انه يجري بناء الوحدات السكنية بالخرسانة المسلحة وتتميز بمقاومتها للزلازل.

واشار السيد أزقور الى أن مشروع بناء الوحدات السكنية للمتضررين يندرج في إطار عدد من البرامج المستدامة التي ستنفذها قطر الخيرية من أجل دعم وبناء المنطقة وزيادة إمكانيات وفعالية المستفيدين. وقال إنه قد تم حتى الآن حفر 34 بئرا كجزء من خطة الإنعاش فيما يتعلق بمجال المياه و الإصحاح . يذكر ان قطر الخيرية كانت من أوائل المنظمات الانسانية التى وصلت الى جزيرة سومطرة عقب الزلزال الذى ضرب المنطقة الغربية منها في سبتمبر 2009 وأدى الى دمار أكثر من 114.797 منزلاً.

وسبق أن ساهمت quot;قطر الخيريةquot; في إعادة إعمار مناطق المتضررين من زلزال تسونامي في إطار جهودها الاغاثية والتنموية، وافتتحت في هذا الاطار مجمع الريان السكني في إقليم أتشيه الذي يتكون من 170 وحدة سكنية مع مرافقها عام 2008 إضافة إلى تنفيذها جملة من المشاريع المدرة للدخل لتحسين مستوى معيشة الفئات التي تضررت من الزلزال.