قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: وافق القضاء الاسرائيلي على خفض التهم الموجهة الى عربي اسرائيلي متهم بنقل معلومات الى حزب الله اللبناني بعد التوصل الى اتفاق بهذا الصدد مع محاميه.

وكانت وجهت الى الجامعي عمر سعيد المعتقل منذ السابع والعشرين من ايار/مايو الماضي بتهمة quot;الاتصال بعميل اجنبيquot; ونقل quot;معلومات الى العدوquot; بعد اتصاله بعنصر من حزب الله خلال رحلة قام بها الى اوروبا عام 2008.

ووافقت محكمة في منطقة الناصرة الخميس على اتفاق تم التوصل اليه مع محامية المتهم يقضي بتوجيه تهمة واحدة الى سعيد هي الاتصال مع quot;منظمة غير قانونيةquot;، واسقطت تهمة الاتصال بالعدو حسب ما اعلنت محاميته اورنا كوهين.

واضافت المحامية كوهين quot;سيصدر بحق عمر سعيد بعد اعترافه بهذه التهمة حكما بالسجن لمدة سبعة اشهرquot;.

وكان المتهم اعتقل بينما كان برفقة شخص معروف في الاوساط العربية الاسرائيلية هو امير مخول (52 عاما) مدير المنظمة غير الحكومية quot;اتجاهquot; التي تضم مختلف الجمعيات التي تناضل دفاعا عن حقوق الانسان بين السكان العرب الاسرائيليين.

ويمكن ان يحكم على مخول بعقوبة اقصى لان التهمة الموجهة اليه هي quot;التجسس لصالح حزب اللهquot; وquot;اجراء اتصالات مع عميل اجنبيquot; وquot;التآمر لمساعدة العدو في اوقات الحربquot;.

الا ان مخول الذي يؤكد براءته من هذه التهم اعلن خلال تمديد مهلة توقيفه انه تعرض لاساءات quot;جسدية ونفسيةquot; خلال التحقيق معه وبانه منع من رؤية محاميه طيلة ال12 يوما الاولى التي اعقبت اعتقاله.

وكانت اسرائيل هاجمت لبنان في تموز/يوليو 2006 ما ادى الى مقتل 1200 لبناني ونحو 160 اسرائيلي.

ويتحدر العرب الاسرائيليون من نحو 160 الف فلسطيني لم يتركوا منازلهم بعد اعلان دولة اسرائيل عام 1948 وباتوا اليوم نحو 1,2 مليون شخص اي نحو 20 بالمئة من العدد الاجمالي لسكان اسرائيل.