قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

حكم على مسؤول اميركي سابق بالسجن بتهمة التجسس لصالح كوبا.

واشنطن: اعلنت وزارة العدل الاميركية الجمعة الحكم على المسؤول السابق في وزارة الخارجية الاميركية والتر كيندال مايرز بالسجن المؤبد بسبب تآمره على مدى 30 عاما من خلال تسريب مستندات سرية الى كوبا.

واوضحت الوزارة ان مايرز لن يتمكن من الاستفادة من اي اطلاق سراح مبكر.

كذلك حكم على زوجته غوندولين مايرز الضالعة في القضية بالسجن 81 شهرا (حوالي 7 سنوات).

واوقف الثنائي في حزيران/يونيو 2009. واقرا بالتهم الموجهة اليهما بـ quot;التآمر على مدى حوالي 30 عاما زودوا خلالها (كوبا) بمعلومات سرية تتعلق بالدفاع الاميركيquot;، على ما ذكرت الوزارة.

وجاء توقيف الثنائي مايرز عقب افصاحهما عن تفاصيل سجلهما الاستخباراتي امام عميل لمكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي اي) انتحل صفة عميل للنظام الشيوعي في كوبا.