قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

برلين: أعلن وزير الخارجية ونائب المستشارة الألماني الاتحادي غويدو فيسترفيلله خلال زيارته إلى أوغندا حيث يشارك في مؤتمر قمة الاتحاد الأفريقي، عن زيادة المساعدات الإنسانية الطارئة إلى الصومال من خلال تقديم مليون يورو اضافية

ومن المقرر أن يقدم المال المرصود للجنة الدولية للصليب الأحمر، وذلك لتمويل مشاريع توفير الغذاء ومياه الشرب والأدوية والإقامة في حالات الطوارئ للفئات الضعيفة من السكان

وقالت الخارجية الألمانية في بيان لها أن الحالة الإنسانية في الصومال قد تدهورت بسبب النزاع المسلح الدائر هناك، ولا سيما في مقديشو، حيث شرد منذ بداية العام الحالي فقط أكثر من مائتي ألف شخص، بينما يوجد نحو مليون وأربعمائة ألف مشرد داخلي بسبب الصراعات الداخلية المستمرة والجفاف، في وقت يعتبر فيه نحو ثلاثة ملايين وثمانمائة ألف شخص في عداد المحتاجين للعناية الانسانية الطارئة

ومع اعلان الوزير فيسترفيلله يبلغ مجموع ما قدمته برلين مليونين وسبعمائة ألف يورو في العام ألفين وعشرة وحده، بينما وصل حجم المساعدة الإنسانية الألمانية الطارئة للصومال في السنوات الثلاث الماضية، أكثر من ثلاثين مليون يورو