قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك



بروكسل:
أكد الاتحاد الاوروبي انه مدرك للتحديات الهائلة التي ستواجه السودان على مدى الأشهر المقبلة ملاحظا في الوقت نفسه وجود فرص لضمان السلام الدائم والاستقرار للشعب السوداني.

جاء ذلك خلال اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي اليوم حيث اعرب الوزراء عن استعدادهم لدعم عملية الاستفتاء المنتظر في بداية العام المقبل حول استقلال جنوب السودان ومنطقة ابيي وذلك من خلال تقديم المساعدة التقنية والمالية.

وقال الوزراء في البيان الصادر عن اجتماعهم ان الاتحاد الاوروبي مستعد لدعم الجهود الآيلة لمواجهة انعدام الأمن بهدف الوصول الى تسوية للسلام الدائم في اقليم دارفور والسماح بعمل محكمة الجنايات الدولية ومواصلة التنمية واعمال الاغاثة في كافة انحاء السودان.

وأكد البيان استعداد الاتحاد لارسال بعثة مراقبة الى السودان في الوقت المناسب لمراقبة كافة الخطوات المتخذة للتحضير للاستفتاء بما فيها تسجيل المصوتين وهو يتطلع الى تلقي دعوة مبكرة من السلطات السودانية في هذا السياق.

كذلك اعرب البيان عن التزام الاتحاد بالخوض في حوار سياسي مكثف مع الحكومة السودانية حول المسائل ذات الاهتمام المشترك.

لكنه عبر في المقابل عن quot;القلق حيال النمط السائر نحو المزيد من القمع السياسي والمناخ المتدهور للحقوق المدنية والسياسية في كافة مناطق السودانquot;.

وفي هذا الاطار اشار الاتحاد الى quot;القلق العميق ازاء الاغلاق الاخير لعدد من الصحف اليومية والتوقيفات التي طالت بعض الصحافيين وكذلك حيال الوضع الاجمالي لحقوق الانسان في السودانquot; مجددا دعمه الكامل لمحكمة الجنايات الدولية وداعيا الحكومة السودانية الى التعاون التام معها بما يتوافق مع الالتزام بالقانون الدولي.