قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كراكاس: أكدت فنزويلا اليوم انها لم ترسل قوات اضافية إلى حدودها المشتركة مع جارتها كولومبيا إثر نزاع نشب مؤخرا بين البلدين بشأن الثوار اليساريين الكولومبيين اللذين تزعم بوجوتا أنهم يتخذون من الأراضي الفنزويلية قواعد لهجماتهم على أراضيها.

ويأتي هذا النفي الفنزويلي خلافا لما كان قد أعلنه بيان للجيش الفنزويلي في وقت سابق اليوم قال انه تم نشر قرابة ألف من جنود الحرس الوطني على الحدود المشتركة بين البلدين.

وكان الجنرال فرانكلين ماركيز -وهو قائد محلي للحرس الوطني الفنزويلي - قد أعلن أن نحو ألف من قوات الحرس الوطني وصلوا للمنطقة الحدودية هذا الاسبوع ويعززون مواقعهم على الحدود التي تمتد لمسافة 2200 كيلومتر.

ولكن بيانا للحكومة الفنزويلية نقل عن ماركيز اليوم الثلاثاء قوله انه لم يحدث تعزيز للقوات.
وقال الجنرال // لم يحدث أي نوع من التعزيز ولا طوارئ عسكرية وقواتنا كما كانت طوال العام // .

وقطع الرئيس الفنزويلي هوجو تشافيز العلاقات الدبلوماسية مع كولومبيا الاسبوع الماضي لتتدهور العلاقات أكثر بين البلدين اثر زعم بوجوتا ان حكومة تشافيز تسمح لمتمردين كولومبيين باقامة قواعد على أراضيها.

وقالت فنزويلا اليوم انها ستقدم خطة سلام هذا الاسبوع لانهاء النزاع المرير لكن جارتها هونت من شأن أي اقتراح لاجراء محادثات مع الثوار اليساريين الذين يشكلون محور الأزمة بين البلدين.
// انتهى //
05:02 ت م