قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: نفى مصدر مصري مسؤول ما نشرته صحيفة (معاريف) الاسرائيلية حول طلب مصر ان تجري المفاوضات المباشرة المرتقبة بين الفلسطينيين والاسرائيليين في القاهرة. ونقلت صحيفة (الأهرام) عن المصدر قوله quot;ان مصر لا تطلب شيئا من احد ومثل هذه الامور سابقة لأوانها في المرحلة الحالية وكل ما نشر في هذا السياق غير دقيق لان الاهم حاليا هو تقديم ضمانات للبدء في المفاوضات quot;.

ومن المقرر أن يقوم الرئيس الاسرائيلي شيمون بيريز بزيارة الى مصر غدا يلتقى خلالها مع الرئيس حسنى مبارك لبحث تطورات عملية السلام في الشرق الأوسط وسط مطالبة القاهرة اسرائيل بالقيام بتحرك استراتيجي يعيد الثقة في نياتها للسلام وتبنى رؤية تمنح الفلسطينيين الثقة فى وجود نيات ورغبة اسرائيلية حقيقية للتوصل الى هذا السلام .

واشار المتحدث باسم الرئاسة المصرية السفير سليمان عواد أمس الى ان القاهرة ستؤكد من جديد خلال زيارة بيريز على موقفها بأن تتركز المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي على أن تقوم حدود الدولة الفلسطينية وفق حدود عام 1967 وأن يتوقف الاستيطان تماما خلال المفاوضات بالاضافة الى وضع اطار زمني محكم للمفاوضات.
وكانت لجنة مبادرة السلام العربية التي اجتمعت بالقاهرة الخميس الماضي وبعثت رسالة الى الرئيس باراك أوباما حول تأييد الجهود الأمريكية مع مرجعية واضحة للعملية التفاوضية ووقف كامل للاستيطان وأن تتطرق للوضع النهائى وألا تعود القضية مرة أخرى للحلقات المفرغة.