قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: وجه والد الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط الذي تأسره حركة حماس في غزة منذ حزيران/يونيو 2006، نداء الى الشعب الفلسطيني الثلاثاء quot;لتكثيف ضغوطه على قيادتهquot; للقبول بتبادل للاسرى مع اسرائيل، بحسب ما ذكر صحافي من وكالة فرانس برس.

وقال نوعام شاليط في رسالة موجهة الى quot;الشعب الفلسطيني في غزةquot; اليوم quot;نناشدكم (...) أن تكثفوا ضغطكم وتحركاتكم على قادتكم كما نضغط نحن على قادتنا من اجل ضمان انطلاقة جديدة وقوية لعملية التبادلquot;.
ورأى نوعام شاليط في هذه الرسالة المرسلة الى الصحافة باللغتين العبرية والعربية ان quot;الوصول للتسوية الممكنة هي الطريق الافضل لكليناquot;.

واضاف ان quot;الف اسير هم ابناء واباء واخوة لكم ممكن جدا أن يعودوا الى منازلهم ليعيدوا ويسعدوا في عيد الفطر السعيد مع عائلاتهمquot;.
واكد والد جلعاد شاليط ان حل القضية يتطلب مرونة وتنازلات من كلا الطرفين.

وقال نوعام شاليط ردا على سؤال لفرانس برس انه quot;على قناعة بأن الفلسطينيين قادرون على ممارسة ضغوط لدفع حماس الى القبول بتبادل الاسرىquot;.
ويتبادل الاسرائيليون ومسؤولو حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة الاتهامات بافشال مفاوضات تبادل الاسرى.

وصرح رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو الشهر الماضي ان اسرائيل quot;لن تدفع اي ثمنquot; مقابل الافراج عن شاليط، مؤكدا في الوقت عينه الاستعداد المشروط لاطلاق 1000 اسير فلسطيني.
واحيت عائلة شاليط الثلاثاء ذكرى مرور 1500 يوم على اسر الجندي جلعاد شاليط من خلال مظاهرات امام منزل نتنياهو في القدس، حيث نصبوا خيما منذ 8 تموز/يوليو الماضي.

وتحتجز حماس الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط الذي يحمل ايضا الجنسية الفرنسية منذ 25 حزيران/يونيو في قطاع غزة.