قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تجري السلطات اللبنانية تقييما لـquot;مسائل امنيةquot; متعلقة بهاتف بلاك بيري بعد اعتقال مشتبهين بالتعامل مع اسرائيل.

بيروت: اعلن مسؤول في قطاع الاتصالات اللبناني لوكالة فرانس برس الخميس ان السلطات اللبنانية تجري حاليا تقييما لquot;مسائل امنيةquot; متعلقة بهاتف بلاك بيري المتعدد الوسائط، على اثر التوقيفات الاخيرة التي طالت موظفين في القطاع مشتبها بتعاملهم مع اسرائيل.

وقال عماد حب الله رئيس quot;الهيئة المنظمة للاتصالاتquot; بالنيابة في تصريح لفرانس برس ان quot;الهيئة الناظمة للاتصالات تجري تقييما حول مسائل امنية تتعلق بهواتف بلاك بيريquot;.

واكد المسؤول ان لا علاقة لهذا الاجراء بقرار الامارات والسعودية تعليق بعض خدمات هذا الهاتف لديهما.

واوضح ان quot;هذا الامر مرده ازدياد المخاوف الامنية داخل شبكة الاتصالاتquot;، في اشارة الى التوقيفات التي نفذتها الاجهزة الامنية اخيرا وطالت ثلاثة موظفين في قطاع الهاتف الخلوي يشتبه بتعاملهم مع اسرائيل.

واشار حب الله الى ان الهيئة المنظمة للاتصالات ستبدأ الاسبوع المقبل مباحثات مع شركة quot;ريسيرتش إن موشنquot; الكندية المصنعة لهاتف بلاك بيري.

وقال quot;المسألة تتعلق بقدرة السلطات (اللبنانية) في الوصول الى بيانات (الاتصالات التي تتم عبر بلاك بيري) بما يتلاءم مع تطبيق القانونquot;.

وبحسب الخبراء فان هاتف بلاك بيري يتمتع بقدرة تشفير للبيانات تفوق تلك التي تتمتع بها باقي quot;الهواتف الذكيةquot;، ما يجعل مراقبة مستخدمي هذا الهاتف امرا بالغ الصعوبة.