قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ندّدت كندا بتطبيق ايران لعقوبات الاعدام واصدارها احكاما قاسية بالسجن.


مونتريال: ندد وزير الخارجية الكندي لورنس كانون السبت بتطبيق ايران عقوبات الاعدام واصدارها احكاما قاسية بالسجن، داعيا هذا البلد الى تحسين سجله في مجال حقوق الانسان.

وقال في بيان quot;انني قلق بشكل خاص حيال المصير الغامض لكنديين اثنين يحملان جنسية مزدوجة ولا يزالان معتقلين في ايرانquot;.

وتطرق كانون الى حالة سعيد مالكبور المقيم في كندا الذي حكم عليه بالاعدام والذي quot;يمكن تنفيذ العقوبة بحقه في اي وقتquot;.

وحكم ايضا بالاعدام على الكندي من اصل ايراني حامد قاسمي شال الذي توجه الى ايران عام 2008 لزيارة والدته المريضة، وذلك بتهمة ارتكابه جرائم ضد الدولة.

كما تحدث الوزير الكندي عن حالة الاميركيين شاين باور وجوش فتال المعتقلين ايضا وسكينة محمدي اشتياني الايرانية المحكومة بالاعدام رجما بتهمة الزنى وطالب كردي ناشط وسبعة قادة بهائيين ويوسف نادرخاني القس المسيحي الذي يعتقد انه حكم بالاعدام لارتداده عن الاسلام وquot;محامين بارزين من بينهم نصرين سوتوديquot;.

وقال كانون quot;هؤلاء ليسوا الا عينة من شخصيات عدة في ايران هم ضحايا لمعاملة قاسية وعقوبات غير متناسبةquot; مع الافعال التي ارتكبوها.