قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

رام الله: تنصلت الرئاسة الفلسطينية من بيان اصدره امين سر منظمة التحرير ياسر عبد ربه اشاد فيه بـquot;الشجاعة المنقطعة النظير للشعب التونسي وتضحياته البطولية لتحقيق مطالبهquot; بعد الانتفاضة الشعبية التي اطاحت بالرئيس زين العابدين بن علي.

واكد احمد عبد الرحمن مستشار الرئيس محمود عباس لشؤون منظمة التحرير الفلسطينية انه quot;لم يصدر اي بيان من اللجنة التنفيذية للمنظمة حول الوضع في تونس، وانه لم يعقد أي اجتماع اصلا للجنة التنفيذية اليوم او امسquot;.

واضاف عبد الرحمن في بيان نقلته وكالة الانباء الفلسطينية الرسمية (وفا) quot;اننا نتمنى الخير لتونس العزيزة على قلوبنا ونتقدم بتعازينا ومواساتنا لذوي الضحايا وللشعب التونسي الشقيق ونؤكد اننا سنحافظ على أفضل العلاقات مع تونس الشقيقةquot;.

وكان بيان صادر عن مكتب امين سر منظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه في وقت سابق قد اشاد باسم المنظمة بquot;الشجاعة المنقطعة النظير للشعب التونسي وتضحياته البطولية لتحقيق مطالبهquot;.

وقال بيان مكتب عبد ربه ان quot;الانتفاضة الشعبية العفوية للشعب التونسي ضد مظاهر الفساد وكبت الحريات والقمع تؤكد من جديد الطاقة الخلاقة للشعوب في تقرير مصيرها، واختيار وجهتها الديموقراطية والتنمويةquot;.

واضاف البيان ان quot;القيادة الفلسطينية وهي تنظر باعجاب وافتخار للشعب التونسي الشقيق وبسالته في الذود عن مستقبله ومستقبل ابنائه تؤكد انحيازها المطلق للشعب التونسي واحترامها الكبير لخياراته السياسية واختيار قياداتهquot;.