قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

يرى نواب في حزب العمل ان اسرائيل تحتاج الى حزب عمالي يساري بعد الاستقالة المفاجئة لرئيسه ايهود باراك.


القدس: اكد نواب في حزب العمل ان اسرائيل تحتاج الى حزب عمالي يساري بعد الاستقالة المفاجئة لرئيسه ايهود باراك، مهددين بالانسحاب من هذا الحزب.

وقال وزير الدفاع السابق والنائب عمير بيريتس في مؤتمر صحافي عقده في البرلمان لتبرير قراره البقاء في حزب العمل، ان quot;دولة اسرائيل تحتاج الى حزب اجتماعي-ديموقراطي حقيقيquot;.

واعلن باراك الذي انتقد quot;انزلاق حزب العمل دائما الى اليسارquot;، انشاء حزب وسطي جديد هو حزب الاستقلال، ما ادى الى استقالة اربعة نواب عماليين قرروا البقاء في التحالف اليميني بزعامة بنيامين نتانياهو. وفي المقابل، انضم ثمانية اخرون من نواب حزب العمل الى صفوف المعارضة.

واكد النائب دانيال بن سيمون احد النواب الاربعة الذين ينوون الانسحاب من صفوف حزب العمل، quot;قررنا ان نعطي فرصة اخرى واملا لمعسكر السلامquot;.

واضاف بن سيمون لوكالة فرانس برس ان quot;اعلان وفاة حزب العمل سابق لاوانه، ولدينا الفرصة لاحياء اليسار الاسرائيلي الذي كان في حال تراجع في السنوات الاخيرةquot;.

واوضح ان quot;انهيار حزب العمل هو نتجية رفض ايهود باراك الانسحاب من التحالف المتطرف والعنصريquot; الحاكم، في اشارة الى حزب اسرائيل بيتنا الشعبوي بزعامة وزير الخارجية افيغدور ليبرمن.

وسيعقد نواب حزب العمل الثمانية الذين سينضمون الى المعارضة بعدما كانوا مع الاكثرية نحو سنتين، اجتماعا في الايام المقبلة ليقرروا مستقبل حزبهم الذي لا رئيس له في الوقت الراهن.