قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قررت زعيمة الحزب الاشتراكي الفرنسي مارتين اوبري الغاء زيارتها لمالي بسبب الخطر.


باريس: تتوجه زعيمة الحزب الاشتراكي الفرنسي مارتين اوبري في شباط/فبراير الى دكار في السنغال ولكنها لن تتوجه الى مالي كما كان مقررا بناء على نصيحة وزارة الخارجية الفرنسية للرعايا الفرنسيين بعدم التوجه الى هذا البلد.

وقد حذرت وزيرة الخارجية الفرنسية ميشال اليو-ماري الاربعاء من خطر quot;مداهمquot; لخطف رعايا فرنسيين في شمال مالي.

وكانت مارتين اوبري ستتوجه الى مالي بعد المنتدى الاشتراكي في داكار.

وقالت للصحافيين quot;اعتقد انه لن يكون بامكاني الذهاب الى مالي لان وزارة الخارجية طلبت من الفرنسيين عدم الذهاب الى هذا البلدquot; مضيفة quot;لا اود ان اكون استثناءquot;. واعربت عن quot;حزنها الشديدquot; لعدم تحقيق هذا المشروع.