قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: قالت وزارة الداخلية المصرية في بيان اصدرته مساء الاحد ان اجهزة الامن القت القبض على مصري مرتبط بجماعة جيش الاسلام الفلسطينية واعترف بأن الاخيرة خططت ونفذت الاعتداء على كنيسة القديسين في الاسكندرية الذي اوقع اكثر من 20 قتيلا بين الاقباط المصريين ليلة رأس السنة.

ونقل البيان عن مصدر امني مسؤول ان quot;تنظيم جيش الاسلام في غزة قام بتخطيط وتنفيذquot; الاعتداء على كنيسة الاسكندرية quot;وفي سبيل ذلك استعان بمواطن مصري يدعى احمد لطفي ابراهيم محمد وهو من مواليد الاسكندرية عام 1984 وحاصل على ليسانس اداب قسم مكتباتquot;.

واضاف البيان انه quot;تم ضبط احمد لطفي ابراهيم محمد واعترف كتابةquot; ان تنظيم جيش الاسلام quot;ابلغه في (كانون الاول) ديسمبر بانه تم بالفعل الدفع بعناصر لتنفيذ العملية ثم تلقى (بعد ذلك) تهنئة بتنفيذ العمليةquot;. واكدت وزارة الداخلية في بيانها ان quot;اجهزة الامن تواصل جهودها لاستكمالquot; كل الابعاد ولكنها لم تذكر ان كانت توصلت الى معلومات حول منفذ التفجير ام لا.

كما لم يعط البيان اي تفاصيل حول طريقة تنفيذ الاعتداء التي ترددت روايات متضاربة بشانها خلال الاسابيع الاخيرة، بعضها يرجح فرضية التفجير الانتحاري والاخر يشير الى امكان ان تكون عبوة متفجرة وضعت امام الكنيسة. واوضح البيان ان احمد لطفي ابراهيم محمد quot;اعترف كتابة انه سبق له التردد على قطاع غزة عام 2008 متسللا في اطار قناعته بافكار القاعدة وفرضية الجهاد من خلال (قراءاته على) شبكة المعلومات الدولية (الانترنت)quot;.

وتابع البيان انه quot;خلال تواجده في غزة تواصل مع عناصر جيش الاسلام واقنعوه باستهداف دور عبادة المسيحيين واليهود وان ذلك يعد جهادا، وعقب عودته للبلاد استمر تواصله الالكتروني (عبر الانترنت) مع عناصر التنظيم حيث تم تكليفه عام 2010 برصد دور العبادة المسيحية واليهودية تمهيدا لتنفيذ عمليات ارهابية ضدهاquot;.

وقال البيان انه quot;خلال اكتوبر قام احمد لطفي ابراهيم بابلاغ التنظيم من خلال شبكة الانترنت بامكانية تنفيذ عملية ضد كنيسة القديسين او كنيسة مكسيموس (تقع في الاسكندرية ايضا) وكذلك المعبد اليهودي (في قلب الاسكندرية) وتم تكليفه بتدبير وحدة سكنية لاقامة عناصر تنفيذ العملية وسيارة لاستخدامها في التفجير الا انه اقترح استخدام الاسلوب الانتحاري ثم غادر البلاد لاجراء جراحة في اذنهquot;.

واضاف البيان انه quot;اعترف بابلاغه في ديسمبر (كانون الاول الماضي) انه تم بالفعل الدفع بعناصر لتنفيذ العملية وتلقى تهنئة بتنفيذهاquot;. وكانت جماعة جيش الاسلام نفت على لسان ناطق باسمها في غزة quot;اي علاقة لهاquot; باعتداء الاسكندرية، ونفت حركة حماس التي تسيطر على القطاع كذلك اي تورط لاي تنظيم فلسطيني في غزة في التفجير.